الخارجية الروسية: الهدنة في سوريا يجب أن تكون مفتوحة زمنيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الهدنة في سوريا يجب تكون مفتوحة زمنيا، نافية ما أعلنته بعض الأطراف حول تحديد مدة الهدنة بأسبوعين.

وقالت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية خلال مؤتمر صحفي عقدته الأربعاء 2 مارس/آذار: “انتبهنا إلى أن بعض وسائل الإعلام بدأت تتحدث عن مدة الأسبوعين في تقاريرها عن وقف إطلاق النار في سوريا، وعن إلغاء الهدنة بعد انتهاء هذه الفترة. ولا تتناسب هذه المزاعم مع الواقع على الإطلاق. ونلفت انتباهكم إلى أن الحديث يدور ليس عن هدنة مدتها أسبوعان، بل عن ضرورة إضفاء طابع مفتوح زمنيا على وقف إطلاق النار”.

وأعربت زاخاروفا عن أملها في أن تبقى التصريحات الأمريكية حول وجود “خطة ب” بديلة للاتفاق الروسي-الأمريكي حول وقف الأعمال العدائية في سوريا، كلاما فقط.

وأردفت الدبلوماسية الروسية قائلة: “ندعو الشركاء الأمريكيين إلى الوفاء بالالتزامات التي أخذوها على عاتقهم. وحان الوقت لنعمل بنزاهة ومسؤولية على تنفيذ الاتفاقات الروسية-الأمريكية حول وقف الأعمال العدائية في سوريا”.

وتابعت أن الجيش العربي السوري والعديد من الفصائل المسلحة في سوريا أبلغت روسيا والولايات المتحدة بأنها تقبل شروط وقف الأعمال القتالية. وأكدت على الموقف المبدئي الروسي فيما يخص ضرورة استثناء تنظمي “داعش” و”جبهة النصرة” من الهدنة.

وتابعت: “إننا نواصل العمل الممنهج مع أعضاء مجموعة دعم سوريا واللاعبين الدوليين الآخرين ذوي النفوذ ، وندعوهم إلى اتخاذ خطوات محددة لدعم الخطة الروسية-الأمريكية والتي يمكن أن تشكل أساسا لاستعادة السلام والاستقرار في سوريا وإنجاح العملية السياسية السورية على أساس تنفيذ أحكام القرار الدولي 2254”.

المصدر: روسيا اليوم

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *