باريس تشيد بصمود وقف إطلاق النار في سوريا

أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت في أعقاب جلسة للحكومة عقدها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأربعاء 2 فبراير/شباط بتقيد الأطراف المعنية في سوريا بوقف إطلاق النار.

ستيفان لي فول الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية، ذكر أن أيرولت شدد في الجلسة على ضرورة صياغة استراتيجية لتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين في سوريا، ودعا الأطراف المعنية إلى استئناف مفاوضات جنيف للتسوية هناك في أقرب وقت ممكن.

هذا وسرت الهدنة في سوريا بدءا من منتصف الليل بتوقيت العاصمة السورية دمشق الموافق للـ27 من فبراير/شباط  الماضي، بموجب اتفاق روسي أمريكي، أعلنت عنه موسكو وواشنطن في بيان مشترك.

وتمخض بيان الهدنة عن محادثات واتصالات مكثفة دارت بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والأمريكي جون كيري طيلة الأسبوع الذي سبق إعلان وقف إطلاق النار.

واستثنت الهدنة تنظيمي “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة” الإرهابيين وجميع الزمر المسلحة التي صنفها مجلس الأمن الدولي في خانة الإرهاب في قرار تبناه بالإجماع دعم البيان الروسي الأمريكي لوقف إطلاق النار في سوريا.

المصدر: روسيا اليوم

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *