اليوم الخامس للهدنة: خروقات متواصلة للنظام السوري وروسيا


أمين محمد

دخلت “الهدنة” بين المعارضة السورية المسلحة من جهة، وقوات النظام وحلفائه من جهة أخرى، يومها الخامس، وسط خروقات متواصلة من قبل قوات الأسد والطيران الروسي، الذي شن فجر اليوم الأربعاء غارات على مناطق في الساحل السوري (غرب البلاد).

وذكر ناشطون أن “الغارات التي تزامنت مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام، استهدفت قرى في جبلي التركمان والأكراد اللذين تقدمت بهما هذه القوات، مدعومة بمليشيات تحت غطاء ناري جوي روسي، قبل أيام من بدء سريان الهدنة، كما شملت الغارات محيط مخيمات نازحين على الحدود السورية التركية”.

كما واصلت قوات النظام خرق الهدنة في شمال حمص، حيث لا تزال تحاول التقدم باتجاه قرية حربنفسه التي تسيطر عليها قوات المعارضة. وأفاد الناشط الإعلامي أحمد أبو محمد الموجود في القرية لـ “العربي الجديد”، أن “قصفاً مدفعياً استهدف حربنفسه من قبل قوات النظام المتمركزة في حاجزي الغربال، والمحطة. وكان الطيران الحربي شن أمس أكثر من 24 غارة جوية على القرية ذاتها منها 4 غارات بالطيران الروسي”.

وفي شمال سورية، واصلت وحدات “حماية الشعب الكردية” خرق الهدنة في مدينة حلب، من خلال استهداف عناصرها المتمركزين في حي الشيخ مقصود لطريق الكاستيلو، الذي تسيطر عليه قوات المعارضة ويعد شريان حلب الوحيد إلى ريفها الغربي.

وذكر ناشطون أن قوات النظام خرقت الهدنة في جنوب حلب، حيث حاولت التقدم لمواقع المعارضة المسلحة في جبل الحص، ولكنها جوبهت بمقاومة من فصائل المعارضة التي صدت الهجوم وكبدت هذه القوات خسائر بالأرواح.

وسجل ناشطون حدوث خرق للهدنة من قبل قوات النظام في ريف إدلب، حيث استهدفت من معسكرها في جورين بلدة بداما ومحيطها غرب مدينة جسر الشغور بالقذائف الصاروخية.

المصدر: العربي الجديد

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *