حصاد الاحداث الميدانية ليوم الخميس 03-03-2016

دمشق::
انفجرت عبوة ناسفة في منطقة مساكن برزة دون سقوط أي إصابات بين المدنيين مع وقوع بعض الأضرار المادية، في حين خرج أهالي وثوار حي جوبر بمظاهرة أكدوا خلالها على استمرار الثورة في الحي ورفعوا علمها وهتفوا للمحافظات السورية الثائرة، وفي الجنوب الدمشقي تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بين تنظيم الدولة وجبهة النصرة على محور شارع 15 في مخيم اليرموك، وأفاد ناشطون بأن النصرة تمكنت من فصل مخيم اليرموك عن حي التضامن، وبالتالي قطعت طريق إمداد تنظيم الدولة إلى الحي وذلك بقنص شارع فلسطين الفاصل بين المنطقتين.

ريف دمشق::
قصفت قوات الأسد بقذائف الهاون منطقة العجمي بمدينة حرستا بالغوطة الشرقية دون سقوط إصابات بين المدنيين، أما في الغوطة الغربية فقد استهدفت قوات الأسد بالرشاشات الثقيلة طريق “خان الشيح – ‏زاكية” دون سقوط أي إصابة، أما في منطقة القلمون فقد قال جيش الإسلام أنه تمكن من قتل المدعو أبو لؤي عبد الوهاب أحد قياديي تنظيم الدولة في مدينة الضمير، ومن ناحية أخرى تجددت الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات الأسد وحزب الله في جبال القلمون الغربي سقط خلالها عدد من القتلى في صفوف الأخير، وفي شمال العاصمة دمشق منعت قوات الأسد المدنيين من الدخول إلى حي حرنة الشرقية بسبب تواجد محافظ ريف دمشق داخلها، وفي الريف الجنوبي خرج متظاهرون بمظاهرة سلمية أمام دوار السياسة في بلدة يلدا تأكيداً على أهداف الثورة السورية في إسقاط نظام بشار الأسد وتحقيق الحرية والكرامة.

حلب::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على حي الهلك بمدينة حلب وسط اشتباكات متقطعة على جبهة السكن الشبابي بحي الأشرفية بين الثوار وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وقام الثوار بضرب معاقل “قسد” في حي الشيخ مقصود بقذائف الهاون، وفي المساء دارت اشتباكات بين الطرفين على طريق الكاستيلو ومعامل الشقيف، وفي الريف الجنوبي جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد في محيط حرش خان طومان وسط قصف مدفعي عنيف على المنطقة، وتمكن الثوار من نسف 3 سيارات محملة بجنود الأسد بعد تفجير ألغام بها إثر محاولة تقدمها من الجرمكية نحو رسم عميش في جبل الحص، وفي الريف الشمالي درات اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في محيط بلدة الطامورة، فيما تصدى الثوار لمحاولة تقدم عناصر تنظيم الدولة التقدم باتجاه بلدة براغيدة أما في الريف الشرقي فشنت طائرات العدو الروسي غارات جوية استهدفت منطقة الصوامع والفرن الآلي في مدينة الباب ومحيط مدينة منبج بالقرب من كازية الوردي، ووردت معلومات عن سقوط جرحى في الموقع الأخير، أما في الريف الغربي فقد أصيب عدد من الأطفال النازحين في قرية كفرداعل جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الجوي أثناء لعبهم في المنطقة.

حماة::
شن طيران العدو الروسي غارة جوية على قرية السرمانية بسهل الغاب بالريف الغربي.

إدلب::
قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة واستهدفت منازل المدنيين في بلدة سكيك، بينما انفجرت قنبلة من مخلفات القنابل العنقودية ببلدة سراقب أدت لسقوط عدد من الجرحى.

حمص::
استهدف تنظيم الدولة بقذائف المدفعية معاقل قوات الأسد في منطقة الباردة شرق مدينة ‏القريتين، وتجددت الاشتباكات بين الطرفين في محيط المدينة وامتدت إلى طريق “مهين – القريتين”، وقتل وجرح خلالها عناصر من الطرفين، فيما تعرضت المدينة لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، في حين شن الطيران الحربي غارات على التلال الشرقية لبلدة مهين، كما وقصفت الطائرات الحربية أحياء بمدينة تدمر، وفي الريف الشمالي تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد باتجاه قرية كيسين، بينما تعرض محيط قرية أم شرشوح وقرية كيسين وطريق الغجر ومدينة تلبيسة لقصف بقذائف المدفعية والهاون والصواريخ وقرية غرناطة لقصف بالرشاشات الثقيلة.

درعا::
استهدفت قوات الأسد بالصواريخ منازل المدنيين في بلدة كفرناسج دون تسجيل سقوط إصابات بين المدنيين.

ديرالزور::
اشتباكات متقطعة بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة دارت على أطراف قرية ‏البغيلية، في حين تعرضت قريتي محيميدة والحصان لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وسمعت أصوات انفجارات في بادية الميادين يعتقد أنه ناتج عن قصف طائرات التحالف، وفي سياق منفصل قتل مدنيين أثنين كانا يحفران الخنادق في حي الرشدية بعد سقوط قذيفة هاون عليهما حيث تقوم قوات الأسد بإجبار الشبان على حفر الخنادق تحت تهديد السلاح، وفي شمالي ديرالزور قام تنظيم الدولة بتفجير صوامع الحبوب وخزان المياه في قرية أبو خشب بعد التقدم الذي أحرزته ميليشيات سوريا الديمقراطية مؤخرا جنوب الحسكة وخصوصا في مدينة الشدادي.

اللاذقية::
تجددت الاشتباكات على عدة جبهات في جبلي التركمان والأكراد حيث استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد وحققوا إصابات جيدة.

الحسكة::
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عن بدئها معركة جديدة تهدف للسيطرة على الريف الجنوبي لمدينة الشدادي (الحسكة) وتل أبيض (الرقة) باسم حملة الانتقام للطفلتين “جودي وأيلين”، حيث دارت معارك عنيفة بين عناصر “قسد” وتنظيم الدولة في الريف الغربي لمنطقة جبال عبدالعزيز، وحقق الأول تقدما في المنطقة، وفي خبر منفصل فقد استشهد ثلاثة جراء انفجار قنابل عنقودية من مخلفات القصف الجوي على محطة غاز الثلجة بمدينة الشدادي، وعلى الحدود التركية قال ناشطون إن رتلا للجيش التركي دخل بوابة نصيبين من الجانب التركي، وأشاروا إلى أن عناصر وحدات الحماية الكردية وعناصر من قوات الأمن التابعة لنظام الأسد أخلوا مخفر تل الهلالية الحدودي في ظل استنفار من الطرفين، كما شهدت بوابة الدرباسية أيضا استنفارا لقوات الجيش التركي قابلها استنفار أيضا لوحدات الحماية الكردية.

الرقة::
سمع صوت انفجارين في مدينة تل أبيض وسمعت أصوات إطلاق رصاص كثيف، وتزامن ذلك مع تحرك لعدد من الدبابات التابعة للقوات التركية على الحدود “السورية – التركية”، ومن جهة أخرى فقد لوحظ استنفار أمني لعناصر تنظيم الدولة في مدينة الرقة، وأقاموا حواجز للتفتيش داخل المدينة.

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *