تبادل التهم بين المعارضة والحماية الكردية بخرق هدنة حلب

تتبادل المعارضة ووحدات حماية الشعب الكردي الاتهامات بعدم الالتزام بالهدنة في حلب، حيث تؤكد المعارضة أن وحدات الحماية لم تتوقف عن عمليات القصف منذ انطلاق الهدنة.

ويتهم ناشطون هذه القوات بقطع طريق الكاستيلو الحيوي بالنسبة لأحياء المعارضة في حلب.

في حين أن حماية الشعب الكردي تنفي سيطرتها على الطريق، وتتهم قوات المعارضة بعدم الالتزام باتفاق وقف الأعمال القتالية ومهاجمة منطقة الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية وغيرها من المناطق في حلب.

وأفاد ناشطون أن وحدات حماية الشعب تسللت من حي الشيخ مقصود وقطعت طريق الكاستيلو ونشرت قناصة على طور الطريق، مؤكدين أن المعارضة تعمل على استعادة السيطرة عليه.

ولهذا الطريق أهمية استراتيجية بالنسبة لأحياء المعارضة في حلب، فهو الوحيد الذي ما زال يربط الأحياء الشرقية المعارضة مع ريف حلب الشمالي وتصلهم إلى معبر باب الهوى في تركيا، كما أنه الشريان التجاري الوحيد المتبقي لهذا الجزء من المدينة.

إذ إن هذه الأحياء محاصرة شرقاً من تنظيم داعش، وشمالاً وجنوباً من قوات النظام والميليشيات المقاتلة معها، وغرباً من قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات الحماية المكون الرئيس لها.

المصدر: العربية نت

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *