فصائل في المعارضة السورية تسيطر على منفذ “التنف” الحدودي مع العراق

(أ ف ب) – تمكنت فصائل مسلحة من المعارضة السورية الجمعة من السيطرة على منفذ “التنف” الحدودي مع العراق، وفق ما أعلن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” الذي أكد السبت أن 135 شخصا على الأقل قتلوا في المناطق التي يشملها اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا.

أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن فصائل مسلحة معارضة وإسلامية سورية سيطرت الجمعة على منفذ التنف الحدودي بريف حمص الجنوبي الشرقي، قرب الحدود السورية العراقية.

وأشار المرصد إلى أن 135 شخصا على الأقل قتلوا في المناطق التي يشملها اتفاق وقف الأعمال القتالية خلال الأسبوع الأول من بدء الهدنة في حين قتل مالا يقل عن 500 شخص في المناطق التي لم يشملها الاتفاق.

وأوضح المرصد أن مسلحي المعارضة دخلوا الأراضي السورية من الأردن حيث تم تدريبهم قبل أن يتوجهوا إلى التنف التي يسيطر على الجانب العراقي منها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويذكر أن التنظيم الجهادي سيطر في أيار/مايو 2015 على تدمر والتنف آخر معبر حدودي مع العراق الذي كان بيد القوات الحكومية.

وقد أجبرت الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده واشنطن تنظيم “الدولة الإسلامية” على الانسحاب من الجانب السوري من المعبر ما سهل تقدم الفصائل المعارضة المسلحة، بحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

في حين لا يزال تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على معبر البوكمال الإستراتيجي بريف دير الزور الذي يربط مدينتي البوكمال السورية والقائم العراقية. وتسيطر قوات كردية على معبر اليعربية إلى الشمال من البوكمال.

وفي وقت سابق الجمعة سجلت غارتان جويتان على منطقة تسيطر عليها المعارضة شرقي دمشق، في أول واقعة من نوعها منذ سريان اتفاق وقف الأعمال القتالية يوم 27 فبراير/ شباط ، بحسب المرصد.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *