مركز تنسيق حميميم: وزارة الدفاع الروسية ستساعد في ضمان أمن قادة المعارضة الذين وقعوا اتفاقات هدنة

أعلن سيرغي كورالينكو، رئيس المركز الروسي للمصالحة بين أطراف النزاع في سوريا، السبت 5 مارس/آذار، أن وزارة الدفاع الروسية ستساعد في ضمان أمن قادة المعارضة الذين وقعوا اتفاقات الهدنة.

وقال كورالينكو، في بيان، إن “قادة المعارضة الذين وقعوا اتفاقات هدنة يطالبون المركز الآن بتوفير الحماية والأمن من مقاتلي تنظيم داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية” التي أعلنت الحرب ضد المعارضين الموقعين، مؤكدا أن ذلك على العكس تماما مما كانت عليه الأمور في الأيام الأولى حينما كانوا يطالبون المركز بضمان الحماية والأمن من مؤسسات وهيئات الحكومة السورية كشرط أساسي لتوقيع الهدنة.

وأضاف كورالينكو:”من جانبنا سنساعد على ضمان سلامة قادة الجماعات المعارضة السورية ورؤساء الإدارات المحلية، الذين وقعوا اتفاقا على وقف الأعمال العدائية وبداية عملية المصالحة “.

وذكر رئيس مركز المصالحة أن مختصي المركز “أجروا، منذ بداية عمله، 23 اجتماعا مع ممثلي مختلف الأحزاب المعارضة السورية والقوى السياسية”.

وأشار إلى إمكانية ملاحظة تغيرات كبيرة في مسار المفاوضات، على الرغم من هذا الوقت القصير لعمل المركز.

المصدر: روسيا اليوم

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *