الجربا يؤسس “تيار الغد السوري”.. ويشيد بالدور الروسي في تثبيت الهدنة

أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض السابق أحمد الجربا الجمعة 11 مارس/آذار 2016 تأسيس تيار “الغد السوري” المعارض، وذلك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المصرية القاهرة.

وأفاد الصحفي السوري عبد الجليل السعيد، بأن الجربا أشاد في كلمته بالدور الروسي في سوريا، مؤكدا أن موسكو لها نصيب الأسد في تثبيت الهدنة ووقف الاقتتال في سوريا.

وأفاد رئيس تيار “الغد السوري” المعارض بأن التيار الجديد هو تيار ديمقراطي تعددي متحالف مع المجلس الوطني الكردي في سوريا.

وأكد الجربا أن مطالب التيار المعارض هي أن تكون سوريا ليس فقط دولة “لامركزية”، بل دولة “فيدرالية”.

وأشار الجربا في كلمته إلى أنه يطالب الأطراف التي ستجتمع في جنيف بالواقعية السياسية وعدم بيع الوهم إلى الشعب السوري.

وشدد أحمد الجربا على أن تياره سيواجه الإرهاب ورعاته الإقليميين وتنظيم “داعش” وأخواته، مؤكدا أن سوريا تعاني من خطر على ثورتها ووحدة أراضيها.

وبين رئيس التيار أن الأزمة السورية ستحل بأيدي السوريين وأن سوريا التي يريدها السوريون هي دولة تؤمن بالتعددية وتشجع الاختلاف ودولة لامركزية تؤمن بوحدة التعددية والعدل كثوابت للعيش.

وحضر العديد من المعارضين السوريين ووجوه عربية وسورية ودبلوماسية بارزة الاجتماع التأسيسي للتيار الجديد، ومن بين الأشخاص الحاضرين ممثل مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق، وممثلين عن قادة “قوى 14 آذار” اللبناني، بالإضافة إلى محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للشؤون الأمنية.

كما حضر الاجتماع ممثل عن السفارة الروسية في القاهرة، بالإضافة إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وفي بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح القائمون على التيار، أنه يعمل من أجل إنتاج حركة سياسية سورية تحمل وعيا مطابقا لحاجات الواقع السوري، قوامها ديمقراطيون سوريون، يسعون للمساهمة في نقل سوريا إلى الأفضل.

ويقود التيار كل من أحمد الجربا، رئيسا له، إضافة إلى عدد من المعارضين السوريين، أبرزهم بهية مارديني وزوجها عمار القربي، وقاسم الخطيب، عضو الائتلاف المعارض.

تجدر الإشارة إلى أن انتخاب المكتب السياسي للتيار وأمانته العامة سيجري السبت 12 مارس/آذار.

المصدر: روسيا اليوم

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *