اشتباكات وقصف مستمر على جبهات جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية

تدخل الهدنة المبرمة يومها الأخير بحسب الاتفاق الذي حددها لمدة أسبوعين وما زالت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها تحاول التقدم على جبهات جبلي الأكراد والتركمان وسط قصف صاروخي ومدفعي مكثف لم يتوقف أبداً.

واليوم ومنذ ساعات الصباح الباكر ومع استمرار القصف تحاول قوات الأسد التقدم على محاور تلة الزويقات في محيط بلدة كبينة بجبل الاكراد بهدف السيطرة على التلة حيث تدور اشتباكات عنيفة في المنطقة قتل خلالها عدد من عناصر قوات الأسد.

وبالأمس حاولت قوات الأسد التقدم على جبهة تل حدادة في جبل التركمان دارت على إثرها اشتباكات عنيفة استمرت لساعات وسط قصف مدفعي وصاروخي مركز استهدف المنطقة تمكن الثوار خلالها من تدمير مدفع رشاش عيار 23 وقتل أكثر من عشرة عناصر لقوات الأسد.

وفي جبل التركمان تستمر محاولات قوات الأسد للتقدم على محاور القلعة والحياة وكلز كان أخرها بالأمس حيث دارت اشتباكات عنيفة في المنطقة قتل خلالها أكثر من 15 عنصراً لقوات الأسد.

وتشهد محاور جبلي الأكراد والتركمان بشكل يومي قصفاً صاروخياً مركزاً من مرابط المدفعية وراجمات الصواريخ على التلال التي سيطرت عليها مؤخراُ في المنطقة بالإضافة لاستهداف بلدات أوبين والتفاحية وبلدات ريف جسر الشغور الغربي بعشرات القذائف الصاروخية.

المصدر: شبكة شام

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *