حصاد الاحداث الميدانية ليوم الجمعة 11-03-2016

ريف دمشق::
استمرار خرق الهدنة من قبل قوات الأسد التي تحاول التقدم في منطقة المرج بالغوطة الشرقية حيث شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات حرستا القنطرة وبزينة ومحيط الفضائية وعلى طريق الغوطة الرئيسي ومركز إنقاذ روح الطبي سابقا، وترافقت الغارات مع قصف مدفعي استهدف مزارع بالا ومنازل المدنيين في بلدة بيت سوى، في حين تعرضت بلدة الريحان لقصف صاروخي تسبب بسقوط شهيد، وفي سياق منفصل خرجت مظاهرات عدة في بلدات الغوطة الشرقية طالب خلالها المتظاهرون بإسقاط النظام، وفي القلمون الشرقي خرج الأهالي في مظاهرة حاشدة بمدينة الضمير وطالبوا بنزع المظاهر المسلحة من داخل المدينة وإيقاف الاقتتال بين الفصائل العسكرية، وفي شمال العاصمة دمشق تجددت الاشتباكات بين الثوار من جهة وميليشيات الأسد ولجان الدفاع الوطني من جهة أخرى في منطقة التربة بعين منين، وقامت قوات الأسد بقصف حارة البيادر وحارة التربة بقذائف الدبابات، كما وقتلت شاب مدني خلال الاشتباكات، وفي منطقة وادي بردى استهدفت قوات الأسد الطريق الواصل بين قريتي دير مقرن وإفرة بقذائف الدبابات.

حلب::
خرق الهدنة مستمر من قوات الأسد وطيران العدو الروسي الذي شن غارات جوية على أحياء المرجة والصالحين والمعادي وطريق الكاستيلو بمدينة حلب ما أدى لسقوط 10 شهداء بينهم نساء وأطفال في حي الصالحين، وفي سياق منفصل تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهة الملاح شمال المدينة، وفي الريف الشمالي جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة تلة نوارة، وعلى جبهة أخرى تمكن الثوار من السيطرة على قرية يني يبان الشمالي بعد معارك مع تنظيم الدولة وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر واسروا عنصر جراء ذلك، وعلى محور آخر تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قيادي خلال هجوم على قرية عين دقنة، وفي خبر مغاير تماما فقد بدأت صهاريج المحروقات بالدخول من مدينة اعزاز إلى مدينة عفرين ومنها لريف حلب الغربي وباقي المناطق المحررة، أما في الريف الشرقي فجرت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة في محيط سد تشرين بعد محاولة التنظيم التقدم إلى السد منطلقا من مدينة منبج، وقام عنصران من التنظيم بتنفيذ عمليتين انتحاريتين في معاقل عناصر “قسد” مفخختين في قرية السعيدين وأطراف قرية قشلة يوسف، كما حاول التنظيم التسلل إلى بلدة صرين أيضا ولكن “قسد” تصدى لهم بقوة، هذا وقام عناصر التنظيم باستهداف مواقع قوات سوريا الديمقراطية في تل العبر وتل احمر والقاسمية و القبة بصواريخ محلية الصنع، وفي الريف الغربي تعرضت مدينة الأتارب وبلدة كفرناها لغارات جوية تزامنت مع خروج مظاهرات طالبت بإسقاط النظام، وفي الريف الجنوبي قصفت قوات الأسد قريتي بانص وكسنيا ومنطقة إيكاردا ومزارع أباد الشرية براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية.

حماة::
بدأت فصائل عدة عملا عسكريا في ريف حماة الشمالي ردا على محاولات التقدم المستمرة من قبل قوات الأسد في اللاذقية، حيث شن الثوار هجوماً عنيفا بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة على مواقع ميليشيات الأسد في قريتي المغير والصخر، وتمكنوا من قتل 5 من عناصر الأسد بعد استهداف تجمع لهم في حاجز المغير بقذائف المدفعية، وتمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم عناصر الأسد باتجاه قرية الجنابرة، في حين شن الطيران الحربي غارات بالصواريخ وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على بلدة كفرنبودة، وألقت المروحيات بالأسطوانات المتفجرة على قرية الأربعين، وتعرضت مدينة قلعة المضيق لقصف براجمات الصواريخ، وفي الريف الشرقي شن طيران العدو الروسي غارات جوية على قرى حمادة عمر وجب الريان وأبو دالية بناحية عقيربات ما أدى لسقوط 3 شهداء في أبو دالية، أما في الريف الغربي فقد تعرضت قرية تل هواش والحويجة وقرية ميدان الغزال بجبل شحشبو لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد.

إدلب::
ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على بلدة الهبيط بالريف الجنوبي دون تسجيل سقوط إصابات بين المدنيين وذلك في خرق مستمر للهدنة، في حين تعرضت بلدتي سفوهن وكفرعويد بجبل الزاوية لقصف مدفعي، واستهدفت قوات الأسد بلدة تل عاس بصاروخ “أرض – أرض”، بينما خرجت مظاهرات حاشدة في العديد من المدن والبلدات طالبت بإسقاط النظام.

حمص::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية عنيف على أحياء مدينة تدمر ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، واستشهد 15 مدني وسقط قرابة الـ 20 جريح جراء قيام طيران العدو الروسي باستهداف حافلة مدنية على طريق “تدمر – الرقة”، واستشهد أيضا أربعة أشخاص جراء استهداف طيران العدو الروسي إحدى الشاحنات المدنية على طريق “تدمر – دير الزور”، كما وأغارت الطائرات الروسية أيضا على مدينة السخنة وأطرافها وتسببت بسقوط عدد من الجرحى، بينما جرت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد على أطراف تلال حزم بمحيط بلدة مهين، وتمكن عناصر التنظيم خلالها من تدمير دبابتين لقوات النظام السوري في المنطقة، وفي الريف الشمالي خرقت قوات الأسد الهدنة بقصف محيط قرية أم شرشوح بقذائف المدفعية، ومن جهة أخرى فقد خرجت مظاهرات في نقاط بالريف الشمالي وطالب خلالها المتظاهرون بإسقاط نظام الأسد والإفراج عن المعتقلين.

درعا::
خرق مستمر للهدنة وذلك بعد قيام قوات الأسد بقصف مدفعي استهدف أحياء درعا البلد بالتزامن مع خروج المصلين من المساجد، حيث استهدفت إحدى القذائف مسجد الأربعين ما أدى لاستشهاد إمام المسجد وسقوط عدد من الجرحى، في حين تعرضت بلدة عقربا لقصف مدفعي، وفي الريف الشمالي الشرقي بمنطقة اللجاة جرت اشتباكات بين جيش العشائر وتنظيم الدولة في منطقة ساكرة والنقوب، وقتل خلالها عدد من عناصر التنظيم، ولكن استشهد عدد من الثوار في المقابل، وفي خبر منفصل فقد خرجت مظاهرات في عدد من المدن والبلدات طالبت بإسقاط النظام ورفعت أعلام الثورة.

ديرالزور::
استهدف تنظيم الدولة حي الجورة بقذيفتي هاون دون ورود أنباء عن سقوط إصابات بشرية.

اللاذقية::
اشتباكات عنيفة جدا على عدة محاور في جبلي الأكراد والتركمان، حيث تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهة تل حدادة في جبل الأكراد، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، كما دمروا مدفع 23 بصاروخ تاو قرب بلدة كنسبا، وحاولت قوات الأسد أيضا التقدم على محاور ‏الحياة و‏كلز والقلعة بجبل التركمان، وتمكن الثوار من التصدي للهجمات وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر، بينما قامت طائرات العدو الروسي بمساندة قوات الأسد على الأرض حيث شن عدة غارات جوية على مناطق الاشتباكات، كما وشهدت محاور الاشتباكات وقريتي أوبين والتفاحية قصفا مدفعيا وصاروخيا.

الحسكة::
قامت ميلشيا الدفاع الوطني بأسر اثنين من مقاتلي ميلشيا الاسايش الكردية ردا على اختطاف الأخيرة لمدنيين اثنين من أهالي قرية خربة عمو.

الرقة::
انفجرت دراجة مفخخة بحاجز لقوات سوريا الديمقراطية  على مدخل قرية حمام التركمان جنوبي مدينة تل أبيض في الريف الشمالي.

المصدر: شبكة شام

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *