أمريكا تعلن “الهدنة” سارية المفعول إلى أجل غير مسمى

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها والأمم المتحدة و المجموعة الدولية تعتبر الهدنة في سوريا سارية المفعول، و ذلك بالاستناد إلى عدم اعتراض أي من الفصائل الثورية و الهيئة العليا للمفاوضات على استمرارها، في حين نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم، عن مصادرها أن هناك اجتماع روسي – أمريكي لبحث استمرارية وقف اطلاق النار فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن مستوى العنف انخفض إلى ٨٠ أو ٩٠ بالمئة مما هو عليه قبل الهدنة.

و قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكي حون كيربي أنه و بعد مرور أسبوعين، لاتزال الهدنة في سوريا صامدة الى حد كبير. ولم يشر أي من الفصائل ولا الهيئة العليا للمفاوضات إلى أنهم يريدونها أن تنتهي، لذلك فالولايات المتحدة، والأمم المتحدة، وبقية أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا يعتبرونها سارية المفعول.

و أشار كيربي، في بيان صادر عنه، إلى اعتبار الفصائل التي أعلنت في البداية التزامها بالهدنة مستمرة بالمشاركة فيها وبالتالي فهي محمية ببنودها، وكذلك هو الحال بالنسبة للنظام وداعميه.

و عبر المتحدث باسم الخارجية عن قلق بلاده البالغ من إستمرار حدوث إنتهاكات محددة للهدنة، بما في ذلك الهجمات على المدنيين وعلى قوات المعارضة من قبل النظام وداعميه ،على الرغم من انخفاض مستوى العنف في عموم البلاد ومرة أخرى.

و دعت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها والكف عن جميع هذه الهجمات فوراً. لافتاً إلى مواصلة الولايات المتحدة العمل من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ومن دون عراقيل الى كل أنحاء سوريا، بما في ذلك الأماكن المحاصرة وتلك التي يصعب الوصول اليها مثل داريا.

و لفت البيان إلى أن الهدنة أثمرت عن انخفاض كبير في أعمال العنف في سوريا وسمحت ببدء وصول المساعدات الإنسانية الى بعض المناطق المحاصرة. لكن في نفس الوقت، أكد كيربي وجوب بذل المزيد من الجهود من قبل المجتمع الدولي لإنهاء العنف، وفك الحصار بصورة دائمة، وإيصال الإغاثة، و إطلاق سراح المعتقلين، خصوصاً النساء والأطفال. معتبراً أن الحرب الآن تمر في لحظة حاسمة، ويجب ان لا نفرط بها من خلال الإهمال او الإهمال المتعمد. ويجب على جميع الأطراف الإمتثال لتعهداتها.

و كانت الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا قد أعلنا عن بدأ وقف اطلاق النار في سوريا في ٢٧ شهر شباط الفائت لمدة اسبوعين تجريبين، ولكن تغير المنحى في الأيام القليلة الماضية من قبل الراعيين على تمديد الوقف إلى أجل غير مسمى بعد حصول نجاح نسبي، رغم استمرار الخروقات من قبل النظام و حلفاءه و التي زادت عن 500 خرق و خلفت أكثر من 90 شهيداً آخرهم عشرة شهداء يوم أمس في حلب.

المصدر: شبكة شام

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *