جبهة النصرة تصادر اسلحة فصيل سوري تدعمه واشنطن اثر اشتباكات

(أ ف ب) – اندلعت اشتباكات ليل السبت الاحد بين جبهة النصرة وفصيل مقاتل تدعمه واشنطن في شمال غرب سوريا وتمكن الجهاديون من مصادرة اسلحة اميركية الصنع، وفق ما افادت المجموعة والمرصد السوري لحقوق الانسان الاحد.

وكتب فصيل “الفرقة 13” على حسابه في تويتر “داهمت جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) جميع مقراتنا وسلبت السلاح والعتاد نتمنى أن لا يستخدم هذا السلاح في البغي على فصيل آخر”، واضاف بسخرية “نبارك للجولاني هذا الفتح”، في اشارة الى زعيم جبهة النصرة ابو محمد الجولاني.

وبحسب المرصد السوري، اسفرت الاشتباكات في معرة النعمان في ريف ادلب الجنوبي عن مقتل ستة مقاتلين بينهم اربعة من الفرقة 13.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “خطفت جبهة النصرة 40 عنصرا على الاقل من الفرقة 13”.

واضاف عبد الرحمن ان جبهة النصرة صادرت الاسلحة من مستودعات الفرقة 13 في معرة النعمان وثلاث بلدات اخرى، وبين الاسلحة صواريخ تاو الاميركية.

ويسيطر “جيش الفتح”، وهو عبارة عن تحالف فصائل اسلامية اهمها جبهة النصرة واحرار الشام، على كامل محافظة ادلب باستثناء بلدتين محاصرتين.

وليست المرة الاولى التي تهاجم فيها النصرة فصائل اخرى مدعومة اميركيا، اذ خطفت في صيف 2015 عددا من عناصر الفرقة 30 التي تلقت تدريبات على يد مستشارين اميركيين.

وخلال الايام الماضية تصاعد التوتر بين جبهة النصرة وفصائل معارضة وناشطون في ادلب، وفي السابع من اذار/مارس هددت جبهة النصرة باطلاق النار على متظاهرين خرجوا للتنديد بنظام الرئيس بشار الاسد في مدينة ادلب، واعتقلت عددا من الاشخاص.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *