الدفاع الروسية: مقاتلة ميغ 21 السورية أسقطت بواسطة صواريخ محمولة على الكتف

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن إسقاط المقاتلة السورية التي كانت تقوم بجولة استطلاعية في محافظة حماة السبت 12م مارس/آذار، تم باستخدام صواريخ محمولة على الكتف.

في غضون ذلك، أعلن مركز المصالحة في قاعدة حميميم الجوية الروسية بريف اللاذقية، الأحد 13 مارس/آذار، أنه تم خلال الساعات الـ24 الأخيرة إجراء مباحثات مع مخاتير ورؤساء بلديات 5 بلدات في ريفي درعا وحماة.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، في بيان نشرته على موقعها، بأن “مركز المصالحة” مستمر بالتشاور مع رؤساء الأحزاب والقوى المعارضة في سوريا حول المسائل الإشكالية لوقف إطلاق النار وسبل حلها.

خرق الهدنة 29 مرة

وذكر المركز أنه تم خرق الهدنة، خلال آخر 24 ساعة، 29 مرة، من بينها 18 في اللاذقية، و5 في دمشق، واثنتان في إدلب، ومرة واحدة في حماة.

وأكد المركز مقتل 10 أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين نتيجة قصف مستمر من قبل مسلحي “جبهة النصرة” استخدموا فيها المدفعية وقذائف الهاون على مناطق في ريفي دمشق وإدلب.

كما قصفت مجموعات مسلحة، لم يتم التعرف عليها، بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة مواقع القوات الحكومية بريف اللاذقية، فيما قصفت ما تسمى بـ”أحرار الشام” بلدتين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وفي حلب، تعرضت وحدات حماية الشعب الكردية في الشيخ مقصود مرتين للقصف المدفعي.

وأكدت وزارة الدفاع، في بيانها، أن القوات الجوية الفضائية الروسية وسلاح الجو السوري لم يقصفا المجموعات المسلحة التي أعلنت عن وقف الأعمال القتالية وأطلعت مركزي المصالحة الروسي والأمريكي بمعطيات عن مكان تواجدها.

المصدر: روسيا اليوم

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *