حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأحد 13-03-2016

دمشق::
أطلق قناصو الأسد النار على منازل المدنيين في حي القابون دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

ريف دمشق::
تجددت الاشتباكات بشكل عنيف في منطقة المرج بالغوطة الشرقية على إثر محاولات تقدم قوات الأسد في المنطقة، وتمكن الثوار من التصدي للهجمات ودمروا عربتي “بي إم بي” وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر المهاجمة، وشنت الطائرات الحربية غارات جوية على مزارع شاهر ومحيط بلدة بالا وبلدة دير العصافير وأطراف بلدة بيت نايم وترافقت مع قصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد على المنطقة، مما أدى لسقوط جرحى في ديرالعصافير، في حين شن الطيران الروسي غارات جوية على أحياء مدينة دوما سبقها قصف مدفعي أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين وذلك في خرق واضح للهدنة، أما بالغوطة الغربية فقد خرقت قوات الأسد الهدنة في مدينة داريا حيث استهدفت الجبهة الجنوبية للمدينة بعدة قذائف مدفعية، وقامت بقصف بلدة صحنايا لإيهام الرأي العام بأن الثوار هم من قاموا بالقصف ولتبرير خرق الهدنة، فيما تعرض طريق “خان الشيح – زاكية” ومحور مزارع “الدرخبية – دروشا” ومنطقة القصور بمخيم خان الشيح ومحيط كتيبة العباسة والمزارع الواقعة بالقرب من بلدة الدرخبية لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد، واستهدف قناصو الأسد الفلاحين في سهل بلدة زاكية، وفي شمال العاصمة دمشق استهدفت قوات الأسد الجبل الفاصل بين مدينة التل وبلدة عين منين بقذائف المدفعية وسمعت أصوات إطلاق نار في عين منين، أما بالجنوب الدمشقي فقد أعلن جيش الإسلام عن تسلل عناصره إلى حي الزين بمدينة الحجر الأسود وزرع الألغام في دشم عناصر تنظيم الدولة وتفجيرها، وفي القلمون الغربي شنت طائرات الأسد الحربية غارات على جرود القلمون السوري وجرود عرسال اللبنانية.

حلب::
بدءا من في الريف الشمالي دارت اشتباكات بين الثوار وعناصر تنظيم الدولة على عدة محاور، وتمكن الثوار خلالها من السيطرة على قرية غزل واغتنام أسلحة وذخائر خفيفة، ودارت اشتباكات بين الطرفين على جبهة قرية جكة وقرة مزرعة، واستهدف الثوار خلالها معاقل عناصر التنظيم في جكة بقذائف المدفعية، وكان تنظيم الدولة قبل ذلك قد حاول استعادة السيطرة على بلدة دوديان حيث أرسل3  مفخخات يقودها انتحاريون ولكن الثوار تمكنوا من تفجيرهم قبل الوصول إلى نقاطهم في البلدة، كما حاول التنظيم أيضا التقدم نحو محور “صندف-تلالين” واستهدف بقذائف الهاون منازل المدنيين في مدينة مارع، ومن ناحية أخرى استهدفت قوات الأسد منازل المدنيين في بلدة حيان بقذائف الهاون مما أدى لاستشهاد عنصر من الدفاع المدني، وفي الريف الشرقي شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت بلدة أبوقلقل شرق مدينة منبج أدت لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما شن الطيران الروسي غارات جوية على قريتي الموالح و الكواس في ريف مدينة ‏دير حافر، وفي الريف الجنوبي تعرضت قرية كفركار لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وفي مدينة حلب فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد بالقطاع الخامس بحي الراشدين وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر، فيما سقطت عدة قذائف على حي الشيخ مقصود.

حماة::
بعد أن تمكن الثوار يوم أمس من السيطرة على صوامع كفرنبودة وقرية ‏الصخر بالريف الشمالي تمكنت قوات الأسد ظهر اليوم بعد غارات جوية مكثفة وقصف مدفعي وصاروخي عنيف على بلدة كفرنبودة ومحيطها من استعادة السيطرة على جميع المناطق التي خسرتها بالأمس، في حين استهدف الثوار بقذائف المدفعية والهاون معاقل الأسد في حاجز المغير وحققوا إصابات مباشرة، بينما تعرضت مدينة قلعة المضيق لقصف مدفعي.

إدلب::
شن طيران الأسد الحربي غارات جوية بالصواريخ وبالرشاشات الثقيلة على بلدتي معرة حرمة والهبيط دون تسجيل سقوط أي إصابة بين المدنيين، واستهدفت مدفعية الأسد مخيمات الحمبوشية للنازحين بريف جسر الشغور الغربي، وفي سياق منفصل سلمت الفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر والتي تتخذ من مدينة معرة النعمان مركزاً لقيادتها جميع مقراتها في المدينة لجبهة النصرة حقناً للدماء ووقف الاقتتال بين الطرفين، ونشر الحساب الرسمي للفرقة 13 على موقع تويتر مؤكداً سيطرة النصرة على مقراتها قائلاً” داهمت جبهة النصرة جميع مقراتنا وسلبت السلاح والعتاد، نتمنى أن لا يستخدم هذا السلاح في البغي على فصيل آخر، ونبارك للجولاني هذا الفتح !”، وأكدت الفرقة عبر بيان آخر عن استمرارها في القتال على الجبهات ضد تنظيم الدولة وقوات الأسد بالرغم مما حصل، وفي المقابل أصدرت النصرة بيانا تدعو من خلاله إلى تشكيل محكمة شرعية مستقلة للفض في القضية، واتهمت “الفرقة 13” بالمبادرة بالهجوم، كما التزمت الفصائل الكبرى في المحافظة كأحرار الشام وفيلق الشام وعدد من فصائل الجيش الحر الصمت حيال ما يحصل دون أي بيان أو موقف واضح مما جرى بين الطرفين.

حمص::
اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في منطقة الدوة غرب مدينة تدمر وفي منطقة قصر الحلابات في محاولة مستمرة من قوات الأسد للتقدم واستعادة السيطرة على مدينة تدمر وبمساندة الطيران الروسي الذي شن غارات جوية مكثفة على نقاط الاشتباكات وعلى مدينة تدمر، كما وتجددت الاشتباكات بالتلال الشرقية لبلدة مهين، وقتل خلال المعارك العديد من عناصر الطرفين، وفي حي الوعر بمدينة حمص أعادت قوات الأسد حصار الحي ومنعت دخول وخروج المدنيين وإدخال المساعدات الغذائية وقطعت الكهرباء بسبب رفض لجنة الحي تجاوز بند المعتقلين.

درعا::
قصف مدفعي وصاروخي على أحياء درعا البلد أدى لسقوط عدد من الجرحى أغلبهم من الأطفال، بينما تعرضت قرية عقربا لقصف مدفعي دون سقوط أي إصابة، ومن جهة أخرى فقد قام مجهولين يستقلون سيارة “كيا ريو” في مدينة الحارة بإطلاق النار على ثلاثة من عناصر الجيش الحر مما أدى لاستشهاد اثنين وإصابة الثالث بجروح.

ديرالزور::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على أحياء الحويقة والصناعة والرصافة والرشدية والعرضي بمدينة ديرالزور ما أي لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وبدوره استهدف تنظيم الدولة مساكن المدنيين بحي القصور بقذائف الهاون ما أدى لسقوط 3 شهداء وعدد من الجرحى، في حين أغارت الطائرات الروسية على قرية البغيلية دون سقوط إصابات، وفي سياق منفصل أغار طيران التحالف الدولي على معبر القائم الحدودي مع العراق بريف مدينة البوكمال.

اللاذقية::
تستمر الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات الأسد على عدة محاور في جبلي التركمان والأكراد وأعنفها على جبهة قرية الكبينة بجبل الأكراد بالريف الشرقي حيث دمر الثوار سيارة محملة بالذخيرة بصاروخ حراري وقتلوا وجرحوا عدد من قوات الأسد.

الحسكة::
قال ناشطون أن قوات حماية الشعب الكردية انسحبت إلى مدينة القامشلي من بلدة تل الأحمدي وجبل الأحمدي ومفرق نعسان وقريه خراب السويفات شمال تل براك وسلمتها لقوات الأسد دون ورود تفاصيل إضافية عن الأسباب وراء هذا الأمر، في حين استشهد شخص أثناء رعيه للأغنام في بلدة مركدة إثر انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة.

الرقة::
سمعت أصوات اشتباكات متقطعة شرقي بلدة عين عيسى بالقرب من قرية الفاطسة بين قوات الحماية الشعبية الكردية وتنظيم الدولة.

المصدر: شبكة شام

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *