واشنطن وباريس: نظام الأسد يعرقل المفاوضات.. وعلى روسيا وإيران ضمان التزامه بما وافقوا عليه

(CNN)– قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيرين الأحد، إن تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم، تعرقل المحادثات الرامية إلى حل الأزمة السورية، وأدان انتهاكات النظام السوري لاتفاق “وقف الأعمال العدائية”. وكان المعلم أكد أن الرئيس بشار الأسد “خط أحمر”، وأن حكومته “لن تتفاوض حول الرئاسة”.

وأضاف كيري، في مؤتمر صحفي في باريس، بعد اجتماع مع نظرائه الأوروبيين، أن “الحكومة السورية وداعميها يخطئون إذا ما اعتقدوا أن بوسعهم الاستمرار في اختبار حدود هدنة هشة، أو التصرف بطرق تثير الشكوك في مدى التزامهم باتفاق وقف الأعمال العدائية، دون أن يكون لذلك عواقب على التقدم الذي حققناه”.

واتهم كيري قوات النظام السوري بارتكاب معظم الانتهاكات لاتفاق وقف الأعمال القتالية، وقال إنه يتعين على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “يشعر ببعض القلق من حقيقة أن الرئيس الأسد أرسل وزير خارجيته أمس كي يتصرف كمخرب ويسحب من على طاولة المفاوضات ما وافق عليه الرئيس بوتين والإيرانيون”.

وأضاف: “هذه لحظة صدق.. لحظة يتعين علينا جميعا أن نتحلى فيها بالمسؤولية”، وتابع أنه “من المهم الآن بالنسبة للذين يدعمون الأسد أن يتأكدوا أنه يحترم هذا الاتفاق.. وأنهم بالتالي يحترمونه”.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرو ندد وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت، أن تصريح، وزير الخارجية السوري بأن الأسد “خط أحمر” في مفاوضات جنيف، هو “استفزاز”. وقال آيرولت: “شهدنا في الساعات الاخيرة استفزازات وزير الخارجية السوري، ما يعتبر إشارة سيئة لا تتوافق مع جهود وقف إطلاق النار وحل الأزمة”.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *