الأمم المتحدة: يجب ملاحقة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا قبل انتهاء النزاع

شددت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا على ضرورة الشروع في ملاحقة مرتكبي جرائم الحرب بسوريا دون انتظار انتهاء النزاع المسلح الذي دخل عامه السادس في هذه البلاد.

وقال باولو سيرجيو بينيرو رئيس هذه اللجنة المشكلة من قبل الأمم المتحدة، الثلاثاء 15 مارس/آذار أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف: “لا داعي ولا يجوز أن نؤجل اتخاذ الإجراءات التمهيدية للمساءلة (المجرمين) حتى التوصل إلى اتفاق سلام نهائي”.

وحث بينيرو ممثلي الحكومة والمعارضة المشاركين في مفاوضات السلام بجنيف إلى الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة، بما في ذلك الإفراج عن كافة المعتقلين تعسفيا، فورا وبلا شروط، بالإضافة إلى استحداث آلية للبحث عن المفقودين.

كما ذكر بينيرو أن مجلس حقوق الإنسان سجل انتهاكات لقوانين الحرب ولحقوق الإنسان مرتكبة من قبل كافة أطراف النزاع المسلح بسوريا.

المصدر: روسيا اليوم

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *