بوتين: باستطاعتنا العودة عسكريا لسوريا خلال ساعات إذا لزم الأمر.. والدعم بالسلاح للحكومة بدمشق مستمر

 (CNN)— أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن موسكو باستطاعتها نشر قواتها في سوريا من جديد “في غضون ساعات” إذا لزم الأمر، وكشف أن العمليات العسكرية الروسية في سوريا بلغت تكلفتها تقريبا 464 مليون دولار، وذلك خلال حفل بالكرملين لتكريم أفراد الجيش والدفاع الروس الذين شاركوا في البعثات الخاصة في سوريا، الخميس.

إذ قال بوتين: “تكلفة العملية العسكرية الروسية في سوريا هي حوالي 464 مليون دولار من ميزانية وزارة الدفاع للمناورات العسكرية والتدريب،” مضيفا أن هناك حاجة إلى تكاليف إضافية بعد العملية في سوريا، ولكنه رأي أن لها ما يبررها من أجل عدم دفع ثمن أعلى في المستقبل، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس”.

وأشاد بوتين بعمليات الجيش الروسي في سوريا، قائلا إن الطيارين العسكريين أنجزوا مهمتهم في سوريا بامتياز،” متابعا بأن طاقم الطيران الاستراتيجي والتكتيكي الروسي أنجز المهام الأكثر تعقيدا وخطورة، وقال بوتين إن الخدمة في سلاح الجو الروسي هي شرف عظيم ومسؤولية كبيرة، على حد تعبيره.

وأضاف بوتين: “الشيء الأكثر أهمية هو أننا خلقنا الظروف الملائمة لمحادثات السلام، نجحنا في إقامة تعاون إيجابي مع الولايات المتحدة، فضلا عن عدد من البلدان الأخرى، مع القوى المعارضة في سوريا التي تريد حقا وقف الحرب وإيجاد حل سياسي،” مؤكدا: “بالطبع، سنستمر بدعم الحكومة الشرعية السورية عبر المساعدات المالية وإمدادات الأسلحة والتدريب العسكري.. والدعم الاستخباراتي والمساعدة في تخطيط العمليات، فضلا عن تقديم الدعم المباشر.. استخدام القوات الروسية الجوية.”

وأكد بوتين أن جدول أعمال موسكو الرئيسي يتمحور حول أغراض سلمية ولكنه شدد على أهمية ضمان أمن الدولة أيضا، قائلا: “جدول الأعمال الرئيسي في روسيا لهذا اليوم هو، بطبيعة الحال، السلمي، ويشمل ذلك العمل على تطوير الاقتصاد في ظروف غير مستقرة، والحفاظ على وزيادة رفاه شعبنا. ومع ذلك، فإننا لا يمكن أن ننجز أي من هذه المهام دون ضمان الأمن، دون بناء جيش قتالي جاهز وفعال،” متابعا أنه دون ذلك “وجود روسيا مستقلة ذات سيادة يُصبح أمرا مستحيلا.”

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *