حصاد الاحداث الميدانية ليوم الخميس 17-03-2016

دمشق::
خرجت مظاهرة في حي برزة وردد المتظاهرون خلالها شعارات طالبت بالإفراج عن النساء والأطفال المحتجزين لدى “قوات الأسد” منذ يوم أمس وعن باقي المعتقلين في سجونها، كما طالبوا بفتح مداخل وطرقات الحي المغلقة بشكل كامل أمام حركة المدنيين، وفي حي جوبر خرج متظاهرون بمظاهرة أكدوا خلالها على استمرار الثورة السورية، ومن جهة أخرى فقد أصيب شاب من أهالي حي القابون بجروح نتيجة استهدافه من قبل قناصة قوات الأسد المتمركزين على الأبنية المرتفعة المحيطة بالحي.

ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة جدا دارت بين الثوار وقوات الأسد في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، وتمكن خلالها الثوار من تدمير دبابة من طراز “تي 72” وقتل وجرح عدد من قوات الأسد على جبهة الفضائية، كما وتمكنوا من عطب آلية عسكرية لقوات الأسد بعد إصابتها بقذيفة هاون وقُتل طاقم الآلية، وتعرضت جبهة بلدة بالا ومنطقة المرج لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، في حين خرجت مظاهرات في الغوطة الشرقية أكد خلالها المتظاهرون على استمرار الثورة السورية، وفي الغوطة الغربية دارت اشتباكات في مخيم خان الشيح بين أحرار الشام ولواء أبو دجانة التابع للجيش الأول قامت على إثره الأحرار باقتحام مقرات الأخير واعتقلت عددا من مقاتليها وسلمتهم للمحكمة الشرعية، أما في منطقة القلمون فقد شنت طائرات الأسد الحربية غارات جوية على مدينة جيرود ومحيطها دون تسجيل سقوط إصابات بين المدنيين، أما في منطقة الزبداني فقد دخلت قافلة مساعدات مقدمة من الأمم المتحدة إلى بلدة مضايا، فيما استشهدت سيدة في البلدة قبل ذلك بسبب نقص الأدوية والكوادر الطبية جراء الحصار الذي يفرضه نظام الأسد وحزب الله الإرهابي، وفي منطقة وادي بردى استهدفت قوات الأسد المرتفعات الزراعية لقرية عين الفيجة بقذائف الدبابات.

حلب::
اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت في محيط بلدة خناصر بالريف الجنوبي الشرقي، وفي الريف الشرقي استشهد 3 مدنيين نتيجة غارة جوية بالرشاشات الثقيلة على مدينة بزاعة، أما في الريف الشمالي فقد تمكن تنظيم الدولة بعد معارك عنيفة ضد الثوار من استعادة السيطرة على بلدة دوديان، وفي المقابل تمكن الثوار من تحرير قرية التقلي من قبضة التنظيم، وعلى جبهة أخرى دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهتي نبل والزهراء الشيعيتين، في الوقت الذي تعرضت فيه بلدة بيانون لقصف بالرشاشات الثقيلة، وفي الريف الجنوبي ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على قرية النجار بجبل الحص، وقامت قوات الأسد باستهداف بلدة الزربة ومحيط بلدة خان طومان لقصف مدفعي وصاروخي، أما في مدينة حلب فقد أغلقت قوات الحماية الشعبية الكردية حي الشيخ مقصود ومنعت العائلات من الدخول والخروج من الحي، في حين استشهد طفلين ووالدهما بجروح نتيجة سقوط عدة قذائف على حي جمعة الزهراء، بينما استهدف قناص تابع للأسد امرأة في تلة السودا ما أدى لإصابتها بجروح، فيما أغار الطيران الحربي على الأحياء الجنوبية من مدينة حلب بالرشاشات الثقيلة، وفي سياق مغاير فقد خرج متظاهرون بمظاهرات أكدوا خلالها على استمرار الثورة السورية.

إدلب::
دخلت قافلة مساعدات إغاثية “طبية وغذائية” إلى بلدتي الفوعة وكفريا مقدمة من الأمم المتحدة تحت حماية جيش الفتح، في حين تعرضت بلدة بداما بريف جسرالشغور لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد، وفي خبر منفصل فقد حدث إطلاق نار في مدينة سرمين على إثر خلاف بين حركة أحرار الشام وجند الأقصى.

حمص::
قتل مستشارا روسيا بالإضافة لـ 10 عناصر من حزب الله الإرهابي على الأقل، وأصيب 20 آخرون من ميليشيا “حزب الله” خلال معارك عنيفة مع تنظيم الدولة في منطقة الدوة غربي مدينة تدمر بالريف الشرقي حسبما ذكرت وكالة أعماق، حيث أحبط التنظيم محاولة تقدم للميليشيات في المنطقة، فقد شنت قوات الأسد مدعومة بمجموعات من الميليشيات هجوما على أحد مواقع تنظيم الدولة في منطقة الدوة، وخلال تقدمهم فجر مقاتلو الدولة سيارة مفخخة كانوا قد ركنوها في وقت سابق، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم وتراجعهم إلى مواقعهم الخلفية، وأعادت الميليشيات بعد ذلك تجميع قوة جديدة، وبدأت اقتحاما من محور آخر، وخلال التقدم وقع العناصر المقتحمون في حقل للألغام قتل وأصيب على إثره عدد منهم، ثم تابعوا اقتحامهم ليتمكنوا بعد معارك عنيفة من السيطرة على الموقع، قبل أن يضطروا للانسحاب منه مجددا بعد تدمير مقاتلي تنظيم الدولة لعربة “بي إم بي”، وفي ريف حمص الجنوبي الشرقي، سيطر مقاتلو تنظيم الدولة على جبل الباردة (30 كيلو متر شرقي مدينة القريتين) بعد هجوم على مواقع قوات نظام الأسد، وفي الريف الشمالي تعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي.

ديرالزور::
شن طيران الأسد الحربي غارات على بلدة ‏المريعية ومحيط مطار ديرالزور العسكري بالريف الشرقي دون تسجيل سقوط إصابات بين المدنيين، ومن جهة أخرى فقد قامت قوات الأسد صباح اليوم بتنفيذ حملتي اعتقالات بحق شبان في حيي الجورة والقصور بهدف سوقهم للخدمة الإجبارية في جيش الأسد لقتال تنظيم الدولة.

اللاذقية::
استهدفت قوات الأسد براجمات الصواريخ مخيمات النازحين في قرية ‏اليمضية بجبل التركمان.

الحسكة::
اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية بريف مدينة الشدادي وتحديدا في قرى العزواي وجلال وأم حفور وكبيبة، حيث تمكن التنظيم من السيطرة على قريتي ‏البجدلي و‏الشيخ عثمان وقطع الطريق الواصل بين مدينتي ‏الهول و‏الشدادي، وسط تراجع ملحوظ لـ”قسد” في المعارك، في حين استشهد مدني وجرح أربعة آخرين جرا انفجار لغم أرضي على طريق قرية الناصرية الذي يصل مدينة الحسكة بريف جبل عبدالعزيز.

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *