تقرير شام الإقتصادي 21-03-2016

في هذا التقرير:
•وزير الصناعة: عنوان السياسة الاقتصادية “زيادة الإنتاج وحماية الصناعة الوطنية.
•وزير الصناعة يوجه بتشكيل فريق فني في كل مؤسسة لمعرفة تدني الإنتاج.
•زيادة مساحات الشعير المزروعة هذا الموسم بنحو 75 ألف هكتار.
•الذهب يسجّل رقماً تاريخياً في الأسواق السورية اليوم.
•نقابات عمال البناء تطالب بإصدار نظام حوافز للقطاع الإنشائي.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم الأثنين 21\03\2016

•كشف “وزير الصناعة” “كمال طعمة” أن هناك 600 ألف حرفي في سورية، 300 ألف منهم مسجّلون في “الاتحاد العام للحرفيين” وفروعه في المحافظات، والباقون غير مسجّلين،مؤكداً أن “اتحاد الحرفيين” الذي يتبع للوزارة يلقى الرعاية منها، وأن هناك متابعة مستمرة منها لتنشيط هذا الاتحاد وفروعه في المحافظات، ليبقى فاعلاً ورافداً لقطاع الصناعة،وبيّن طعمة أن ميزة قطاع الحرف تتمثل في كونه يحمل الهوية السورية، معتبراً إياه سفير سورية للعالم من خلال تفرّده بالطابع السوري وفوق هذا يحمل رسائل مهمة تتجاوز العائد المادي إلى  موضوع العراقة للصناعة السورية وقيمتها الحضارية،وردّاً على سؤالنا حول ما نلمسه من حلول تتم على حساب “وزارة الصناعة” وبعض صناعاتها لمصلحة وزارات أخرى، وأنها لا تلقى الدعم المطلوب مقارنة مع غيرها قال: الحكومة لها نظرتها، ونحن لا ننظر إلى الاقتصاد بشكل جزئي بل بشكل كلي، ووفق الاقتصاد الجزئي نرى أن بعض الوزارات قد ظُلمت، لكن في الاقتصاد الكلي نرى أن هناك توزيعاً عادلاً،وحول رأيه بالسياسة الاقتصادية تجاه القطاع الصناعي، أوضح أن عنوان السياسة الاقتصادية هو زيادة الإنتاج وحماية الصناعة الوطنية وتطويرها وهذه السياسة لها أذرعها الفنية والرسوم الجمركية إحدى هذه الأذرع، لذلك وُضعت الرسوم الجمركية على مبدأ القيمة المضافة، بمعنى أنه كلما اقتربت من المادة الأولية ينخفض الرسم الجمركي، وكلما اقتربت من المنتج الجاهز يرتفع الرسم الجمركي، وهذا كله بهدف حماية الصناعة الوطنية،ولفت الوزير إلى أن “وزارة الصناعة” ممثلة في اللجنة الاقتصادية وتشارك في صناعة القرار الاقتصادي وهي مشاركة حالياً بتعديل بعض القوانين والمراسيم.

•وجّه “وزير الصناعة” “كمال الدين طعمة” بتشكيل فريق في كل مؤسسة تابعة للصناعة يضم في عضويته خبرات فنية وإنتاجية ومالية وتخطيطية للعمل على تحليل الميزانيات والقوائم الختامية الخاصة بالشركات الصناعية مع ضرورة ربط المؤشرات الاقتصادية مع بعضها بغية معرفة الأسباب الذاتية والموضوعية لتدني تنفيذ الخطط الإنتاجية والاستثمارية في هذه الشركات، والوقوف على نقاط القوة فيها وتعزيزها، وكشف نقاط الضعف والعمل على تجاوزها،ويأتي توجيه الوزير على خلفية الضعف الحاصل في الآلية المالية المعتمدة لدى مؤسسات الوزارة.
وقدّم الوزير في الدورة التي أقامتها الوزارة مؤخراً حول المؤشرات الاقتصادية والتكاليف المعيارية شرحاً تفصيلياً حول آلية احتساب التكاليف المعيارية والفعلية، مؤكداً ضرورة وضع معايير (مؤشرات الأداء) مبرهنة علمياً وفنياً واقتصادياً، وهذا ما يسمّى الضبط المنهجي للتكاليف على اعتبار أن المعايير أدوات فعّالة لقياس الأداء والرقابة على التنفيذ والحكم عليه وإعطاء العلاج للانحرافات الحاصلة، مبيّناً مؤشرات نقطة التعادل وآلية احتسابها بيانياً ورياضياً.

•كشفت آخر تقارير تتبّع زراعة محصول الشعير لموسم 2015- 2016، لغاية 17 آذار الجاري، الصادرة عن “مديرية الإنتاج النباتي” في “وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي”، زيادة المساحة المزروعة، مروي وبعل، في كافة المحافظات،وبحسب التقارير بلغت المساحة المنفّذة 1.2 مليون هكتار، قابلها الموسم الزراعي الماضي ولنفس الفترة من العام بنحو 1.1 مليون هكتار بزيادة 75 ألف هكتار، بنسبة تنفيذ 83%، في حين قاربت المساحة المزروعة بمحصول القمح (المروية والبعلية) للفترة ذاتها من العام 1.1 مليون هكتار، مقابل 1.2 مليون هكتار للموسم الزراعي الماضي بنسبة تنفيذ 68%، من ضمنها المساحة التي تمّت زيادتها على القمح المروي في محافظة الحسكة (مروي وري تكميلي) في منطقتي الاستقرار الأولى والثانية، بنسبة 10% من المساحة المخطّطة للموسم الزراعي الماضي لتصبح 207403 هكتارات،وأشارت مصادر “وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي” إلى أن الكمية المخطّط إنتاجها هذا العام، من محصول القمح المروي 4.3 ملايين طن، و1.3 مليون طن بعل، و2.1 مليون طن شعير مروي، و1.02 مليون طن بعل، و1.09 مليون طن من الزيتون، و1.2 مليون طن من الحمضيات.
إضافةً لإنتاج 222.5 مليون بيضة وتربية 600 ألف فروج بوزن 1100 طن، وكذلك تربية 5 ملايين صوص فروج بعمر يوم واحد،ونحو 2.8 مليون صوص بياض، حيث ستستمر “مؤسسة الأعلاف” بدعم أسعار مبيع المواد العلفية للمربّين وفتح الدورات العلفية، وكذلك السماح لمربّي الدواجن باستيراد كسبة فول الصويا والذرة الصفراء العلفية من الدول المجاورة، بالكشف الحسّي فقط من قبل اللجان المختصة، وفقاً للطاقة الإنتاجية للمدجنة، والاستمرار أيضاً بالسماح للمستوردين الاستيراد بأسمائهم مباشرةً دون الرجوع إلى المؤسسة.،ولفتت تقارير الوزارة إلى استمرار عمل اللجنة الزراعية المشكّلة من “وزارة الزراعة” والجهات الأخرى المعنيّة، عبر ترشيد استخدام المياه ورفع كفاءتها وطرح بدائل المحاصيل والممارسات الزراعية، وإعلام الفلاحين بشكل دوري بأهم الممارسات الواجب اتّباعها، واستمرار العمل باعتماد الكشف الحسّي لمنح التنظيم الزراعي للفلاحين، الذين لم يتمكنوا من تأمين وثائق الملكية،إضافةً لزراعة 19.7 ألف هكتار بطريقة الزراعة الحافظة موزّعة في محافظات الحسكة وحماه وحمص ودرعا، وإدراج الزراعة العضوية بمساحة 35 ألف هكتار في اللاذقية وطرطوس والسويداء وريف دمشق وحماه وحمص، لإنتاج محاصيل متنوّعة،يذكر أن إنتاج مساحات القمح المروية تراجع خلال 2014، في مختلف المحافظات نتيجة نقص المستلزمات.

•وصل سعر غرام الذهب اليوم، من عيار 21 إلى 17300 ليرة، ومن عيار 18 إلى 14830 ليرة، حسب “الجمعية الحرفية للصياغة والمجوهرات بدمشق”،وبذلك تكون الأسعار قفزت 1300 ليرة خلال أقل من أسبوع واحد، بعد أن سجلت 16000 ليرة لعيار 21 في 16 آذار الجاري، متجاوزةً كل التوقّعات،وكان نقيب الصاغة غسان جزماتي أوضح أن الأونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية حافظت على استقرار أسعارها دون تغيير يُذكر، حيث استمرّت للأسبوع الثاني على التوالي بسعر 1258 دولاراً للأونصة الواحدة،لافتاً إلى أن ارتفاع سعر الذهب مؤخراً يعود لتذبذب سعر صرف الدولار في السوق الموازية، على خلفية محاولات متعدّدة من المضاربين والمتلاعبين لتحقيق مكاسب، يذكر أن أسعار الذهب في السوق السورية، بدأت بالصعود منذ بداية شباط الماضي، وبقيت تراوح تحت سقف 15000 حتى نهايته، لتجتاز هذا السقف بداية آذار الجاري، مواصلةً الارتفاع بعد ذلك.

•طالب أعضاء المؤتمر السنوي لـ”الاتحاد المهني لنقابات عمال البناء والأخشاب” بإصدار نظام حوافز للقطاع الإنشائي، يتناسب مع طبيعته وإصدار الملاكات العددية، ومعالجة وضع العمالة فيها وتعديل الأنظمة الداخلية للشركات الإنشائية، بما يكفل الحفاظ على الحقوق والتصدي للصعوبات الناجمة عن دمج الشركات، وتطوير قطاع الإسمنت واعتماد القطاع العام الإنتاجي.
وأكد أعضاء المؤتمر، أهمية العمل على تسوية وضع عقود العاملين الموسميّين والاهتمام بعمال البناء في القطاع الخاص والسعي لتنسيبهم إلى التنظيم النقابي، وتجديد الآليات والمعدّات لرفع وتيرة العمل وتأمين المواد اللازمة لتنفيذ المشاريع الإنشائية بالوقت المحدّد وحل التشابكات المالية،ودعا رئيس الاتحاد خلف حنوش إلى تعزيز العلاقات مع الاتحادات المهنية العربية والدولية، وتطوير العملية الإنتاجية بما يسهم في الاستفادة من كامل الطاقات والموارد المادية والبشرية،وفي السياق ذاته نوّه المشاركون في المؤتمر لضرورة تنسيق الآليات المستعملة، وبيعها والسماح للشركات بالاستلاف المتوسّط والقصير الأجل وبفائدة محدودة لدعم صندوق الرواتب والحاجات الطارئة والاهتمام والرعاية الصحية المهنية للعاملين وتسديد الديون المترتبة على العديد من الشركات للقطاعين العام والخاص،مؤكّدين ضرورة توزيع جبهات العمل بين القطاعات الإنشائية، والسعي لتأمين جبهات عمل لـ”الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية” ضمن اختصاصها في المحافظات، وتسهيل عملها في المقالع والكسّارات لتأمين أكبر كمية من المواد الحصوية، وتخفيف الإنفاق ورفدها بالكادر الفني وصيانة وإصلاح آلياتها ومعدّاتها، وتخصيصها بالسيولة المالية اللازمة لصرف أجور العمال،كما بيّن الأعضاء أهمية تفعيل المراكز الإنتاجية لـ”الشركة العامة للبناء والتعمير” وتطوير وتجديد آليات الشركة، لاسيما الهندسية منها ورفد المشاريع بآليات جديدة، تعويضاً عن المسروقة خلال الأحاث الجارية، وتنفيذ خطة الدولة في مجال دراسة المصادر المائية والمنشآت اللازمة لتأمين مياه الشرب، وتطوير الطاقات المتاحة عبر السعي لزيادة إنتاجية “الشركة العامة للدراسات المائية”،بدوره أوضح وزير الموارد المائية كمال الشيخة، أنه تم توجيه جميع الإدارات التابعة للوزارة بالتعاون التام مع التنظيم النقابي، لحل قضايا العمال ومساعدتهم في تحسين ظروف عملهم والاستجابة لمطالبهم، وتطوير بيئة العمل وتعزيز دورهم الإنتاجي،مشيراً إلى تخصيص 4 ملايين ليرة لموارد الحسكة، وتفويض مدير الموارد هناك بتنفيذ الإصلاحات الضرورية للمديرية، كونها تضرّرت جرّاء الأحداث،وكشف الشيخةأن تكلفة مشروع جرّ مياه دجلة تبلغ 800 مليار ليرة، حيث يتكوّن من محطة ضخّ وقناة ناقلة وأخرى رئيسية ونفق “كاتشوك”، مبيّناً أنه تم تخصيص 80 مليار ليرة لبناء محطة عين ديوار، وتمّ الاتفاق مع إحدى الشركات لإعداد دراسات كاملة للمشروع للإقلاع به بشكل متكامل،وبالنسبة لاستصلاح سدّ خان طومان في حلب، لفت وزير الموراد المائية إلى أنه، تم تشكيل لجان للكشف على الأقنية الرئيسية والفرعية المتضرّرة، حيث باشرت تلك اللجان العمل لترميمها، ويتم حالياً التنسيق مع الخدمات الفنية في المحافظة لإعادة ترميم الجسور المقامة على الأقنية الرئيسية المدمّرة،من جانب آخر نوّه وزير الإسكان والتنمية العمرانية، محمد وليد غزال، لوجود 406 مقاسم عمالية في محافظة الحسكة، خصّص منها 88 مسكناً، والعمل جارٍ لإنجاز المقاسم المتبقيّة، موضحاً أن السكن العمالي في طرطوس متقدّم عن باقي المحافظات، علماً أن باب الاكتتاب فتح عليه منذ 2008، حيث تم تخصيص وتوزيع 559 مسكناً، لافتاً إلى أن كافة الوحدات السكنية مأهولة، إذ تم تخصيص 259 مقسماً نهاية العام الماضي، وإبرام عقود تسليمهم جارٍ حالياً، كما يجري العمل على تنفيذ 111 مسكناً ووصلت نسبة الإنجاز فيهما إلى 90%،من جهته بيّن وزير الأشغال العامّة حسين عرنوس، أن وزارته تركّز في هذه الفترة على التدريب وتأهيل الكوادر، حيث تم تعديل مختلف برامج الدورات التخصصية بهدف الارتقاء بكوادر الوزارة، حسب قوله، مضيفاً أن التدريب الخارجي غير ممكن حالياً نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة،وكشف عرنوس أن الوزارة تعمل على تأمين الآليات للشركات الإنشائية تدريجياً، إذ تم في البداية تخصيص 2 مليار ليرة، ثم ارتفع المبلغ إلى 5.3 مليارات ليرة، ليصل حالياً إلى أكثر من 5 مليارات ليرة، مؤكّداً أن عمل الشركات هو من أهم اولويات الحكومة، حيث أُعيد توزيع المشاريع الكبيرة، على جهات القطاع العام وخصّص لها 10.5 مليارات ليرة،وفي ختام المؤتمر أكد رئيس “الاتحاد العام لنقابات العمال”، جمال القادري، ضرورة إيلاء العمال في قطاع البناء والتشييد الأهمية القصوى، نظراً للظروف الصعبة التي يعملون بها والعمل على رعايتهم، مشدّداً على ضرورة تطبيق السلامة المهنية في العديد من الأعمال.

• الأثنين21\03\2016:
دولار أمريكي:
البنك المركزي: مبيع 432  ………. شراء 431
سعر السوق: مبيع  478       ………. شراء 473
يورو:
البنك المركزي: مبيع 412.95 ………. شراء 413.66
سعر السوق: مبيع  538      ………. شراء 533
ريال سعودي:
البنك المركزي: مبيع 75.44  ………. شراء 74.91
سعر السوق: مبيع 121     ………. شراء 120
درهم إماراتي:
البنك المركزي: مبيع 77.02   ………. شراء 76.49
سعر السوق: مبيع  124      ………. شراء 122
دينار أردني:
البنك المركزي: مبيع 398.73 ………. شراء 395.95
سعر السوق: مبيع  635      ………. شراء 630
الليرة التركية:
سعر السوق: مبيع  154     ………. شراء 152
جنيه مصري:
البنك المركزي: مبيع  35.24 ………. شراء 34.99
سعر السوق: مبيع  44       ………. شراء 43

غرام الذهب:  عيار21 (1غرام): 17300ل.س
عيار18 (1غرام): 14828ل.س
أونصة الذهب: 617000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 144000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 148000ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 144000ل.س
غرام الفضة: 250ل.س

لتر البنزيـــن : 160 – 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 – 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 – 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 – 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 – 300 ل.س
الطحين 1كغ: 200 ل.س

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *