لقاءات لمعارضين سوريين مع دبلوماسيين روس في جنيف

كشف مصدر مُطّلع، لـ”العربي الجديد”، أن لقاءات سرية تجرى بين أعضاء محسوبين على الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة السورية ودبلوماسيين روس، في مدينة جنيف السويسرية، على هامش المفاوضات الجارية بشأن سورية.

وأوضح المصدر، متحفظاً عن ذكر اسمه، أن الدبلوماسيين الروس أخبروا المعارضة السورية أن موسكو باتت مقتنعة بضرورة تحقيق الانتقال السياسي في سورية، من دون التطرّق إلى مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأضاف المصدر ذاته، أن روسيا تسعى في الأيام المقبلة، لإعادة فتح قنوات مع المعارضة، والدفع في العملية السياسية لإيجاد حل سياسي في سورية.

وأشار إلى أن المعارضة السورية أصبحت تنظر بعد هذه اللقاءات، إلى أن موسكو قد غيّرت موقفها من النظام، وعليها أن تستفيد من هذا التغيير لتحقيق أكبر قدر من التقدم في تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، خلال خوضها المفاوضات الحالية.

وكان المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، قد وصل إلى جنيف، أمس الإثنين، للانضمام لاجتماعات الوفد المفاوض، الذي تأجل موعد لقائه مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا إلى اليوم لأسباب تنظيمية.

وذكرت مصادر أخرى، لـ”العربي الجديد”، أن الأيام المتبقية من عمر الجولة الأولى التي تنتهي يوم الخميس؛ “ستكون حاسمة”، مضيفةً أنّها ستحدد أطرا جديدة للعملية السياسية في سورية.

المصدر: العربي الجديد

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *