المعارضة السورية تؤكد انخراطها في مفاوضات جنيف غداة رفض دمشق بحث مستقبل الاسد

(أ ف ب) – اكدت المعارضة السورية الثلاثاء انخراطها في مفاوضات جنيف وتحليها بـ”الصبر والمسؤولية” غداة اعلان الوفد الحكومي ان مستقبل الرئيس السوري بشار الاسد “ليس موضع نقاش” في المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة حول سوريا.

وقال هشام مروة عضو الوفد الاستشاري المرافق لوفد الهيئة العليا للمفاوضات الى جنيف لوكالة فرانس برس ان مواقف الوفد الحكومي الاخيرة “لم تكن مفاجئة ولن تؤثر على قرارنا بالانخراط في العملية السياسية”.

ولفت الى ان الوفد المعارض سيقدم الى الموفد الدولي الخاص ستافان دي ميستورا الذي يلتقيه بعد ظهر اليوم اجوبة على 29 سؤالا موجهين من الامم المتحدة حول تفاصيل المرحلة الانتقالية وكيفية تشكيل هيئة الحكم الانتقالي.

وشدد على “اننا نبدي قدرا اعلى من المسؤولية والتحلي بالصبر لاننا نحاور نظاما لا يحترم التزاماته ولا القانون الدولي او رغبة شعبه بالانتقال السياسي” لافتا الى ان الوفد الحكومي “يحاول اثارة المعارضة للحصول على رد فعل منها”.

ويرفض الوفد الحكومي البحث في الانتقال السياسي رغم الضغوط التي يمارسها دي ميستورا في هذا السياق. واعتبر بشار الجعفري رئيس الوفد المفاوض الحكومي في جنيف ومندوب سوريا لدى الامم المتحدة الاثنين ان “ما يتم الحديث عنه من قبل وفد السعودية.. حول مقام الرئاسة كلام لا يستحق الرد” مضيفا ان “الموضوع ليس موضع نقاش ولم يرد في اي وثيقة مستندية لهذا الحوار” في اشارة الى مفاوضات جنيف.

واوضح مروة ان “النظام يريد الانتقال السياسي كما يراه، اي مع بقاء الاسد، وهذا امر مرفوض بالمطلق بالنسبة الينا” مؤكدا ان “الانتقال السياسي يعني تشكيل سلطة جديدة تتولى كافة الصلاحيات بما فيها صلاحيات الرئاسة”.

ويشكل مستقبل الاسد نقطة خلاف جوهرية في مفاوضات جنيف، إذ تطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية فيما يصر الوفد الحكومي على ان مستقبل الاسد يتقرر فقط عبر صناديق الاقتراع.

وينص القرار 2254 الصادر عن مجلس الامن في كانون الاول/ديسمبر على تشكيل حكومة تضم ممثلين عن المعارضة والحكومة خلال ستة أشهر، وصياغة دستور جديد، واجراء انتخابات خلال 18 شهرا.

ورأى مروة ان “الوفد الحكومي يواصل سياسة التهرب من الاستحقاقات” متسائلا “اذا كانت المعارضة السياسية بنظره غير وطنية والفصائل الثورية ارهابية، فهل نتوقع منه ان يكون جادا في الانتقال السياسي؟”.

ونقل دي ميستورا للصحافيين الاثنين عن الجعفري قوله “انه من السابق لأوانه في الوقت الراهن” بحث مسألة الانتقال السياسي. وجدد الاشارة الى ان “الانتقال السياسي يبقى اساس كل القضايا ويتعين علينا ان نتعامل مع ذلك بواقعية”.

ولم تحقق جولة المفاوضات الراهنة اي تقدم منذ انطلاقها الاثنين وتقر الامم المتحدة بأن “الهوة كبيرة” بين طرفي المحادثات غير المباشرة والتي تختتم الخميس، على ان تعقد جولة اخرى الشهر المقبل.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *