نائب وزير الخارجية الروسي: قواتنا في سوريا معنية بمكافحة الإرهاب و أمر سحب قواتنا الجوية غير وارد

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن خيار سحب قوات سلاح الجو الروسي بالكامل من سوريا “غير وارد بتاتا”، مؤكدا أن تنظيمي الدولة وجبهة النصرة مازالا هدفين مشروعين.

وتابع ريابكوف، في مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء، قائلا: “أوضحنا أكثر من مرة أن مجموعة قواتنا في سوريا معنية بتحقيق مهمات مكافحة الإرهاب، وأن تنظيم الدولة وجبهة النصرة المحظورين في روسيا هدفان مشروعان لعمليتنا“.

وأضاف الدبلوماسي الروسي، أن هذا الموقف الروسي لا يثير أي اعتراضات لدى الجانب الأمريكي، وأردف:” ولذلك فإن الحديث عن سحب قواتنا بالكامل غير وارد بتاتا“.

وأوضح أن روسيا قلصت قدراتها في سوريا وأعادت ترتيبها، لكن الخبراء العسكريين سيحددون الخطوات المستقبلية في هذا السياق.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى تسجيل تقدم ملحوظ في الاتصالات الروسية – الأمريكية بشأن التسوية في سوريا، ووضعها في سياق الجهود المنسقة والموحدة لإضفاء طابع مستقر على نظام وقف إطلاق النار.

وتابع، في معرض تعليقه على زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى موسكو الأربعاء: “وزير الخارجية يحمل دائما أفكارا ومبادرات في حقيبته، وقد بحثناها، كما أن لدينا أفكارا خاصة بنا”، مشيرا إلى أن هناك اتفاقات حول سوريا، دون “تغيير مبدئي أو قرارات انفراجية حول أوكرانيا أو سوريا“.

بدوره، كشف ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي أنه سيقوم في مطلع نيسان/ أبريل المقبل بجولة شرق أوسطية ستشمل قطر والكويت ومصر، معربا عن أمله بلقاء ممثلي الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن قائمة الرياض للمعارضة السورية.

وأكد أيضا أن الجانب الروسي مستعد لاستضافة ممثلين عن الهيئة في موسكو.

وأوضح بوغدانوف أن ممثلين عن الهيئة اتصلوا به هاتفيا، فهو دعاهم لزيارة موسكو ونصحهم بإقامة اتصالات بمندوب روسيا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، في حال اقتضت الضرورة الاتصال بالجانب الروسي عاجلا.

المصدر: شبكة شام

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *