باريس مرتاحة لاستعادة تدمر وتذكر بان نظام دمشق “المسؤول الرئيسي عن النزاع”

(أ ف ب) – اعربت باريس الثلاثاء عن ارتياحها لخروج تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) من مدينة تدمر السورية التي كان يسيطر عليها مذكرا بان نظام دمشق “المسؤول الرئيسي عن النزاع”.

واعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال خلال المؤتمر الصحافي اليومي ان “انسحاب داعش من تدمر نبأ ايجابي”.

واضاف “ان الانتصارات على داعش اليوم يجب الا تنسينا بان النظام المسؤول الرئيسي عن النزاع وعن 270 الف قتيل الذين سقطوا منذ خمس سنوات”. وتطالب باريس منذ 2011 برحيل الرئيس بشار الاسد.

وقال المتحدث “تطلب فرنسا منذ البداية من اطراف النزاع والجهات الدولية الداعمة لها محاربة المجموعات المصنفة ارهابية من الامم المتحدة مثل داعش وجبهة النصرة وبوقف الهجمات على مجموعات المعارضة المعتدلة طبقا للقرار الدولي رقم 2268.

والحق الجيش السوري المدعوم من حليفه الروسي هزيمة نكراء الاحد بتنظيم داعش باستعادته مدينة تدمر الاستراتيجية والرمزية.

وهو اهم انتصار للنظام على التنظيم المتطرف منذ تدخل روسيا حليفة الرئيس الاسد، عسكريا في نهاية ايلول/سبتمبر 2015 في نزاع سوريا.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *