حصاد الاحداث الميدانية ليوم الثلاثاء 29-03-2016

دمشق::
أعادت قوات الأسد فتح طرقات حي برزة أمام المدنيين “مشاة فقط” وسمحت لهم بالدخول للمدينة والخروج منها مع إمكانية اصطحاب حاجياتهم اليومية من المواد الغذائية، ونوه ناشطون إلى أن الطريق عبر حاجز السياسية لا زال مغلقا حتى اللحظة.

ريف دمشق::
بدءا من الغوطة الشرقية دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على محور “حرستا القنطرة” بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية على إثر محاولات تقدم قوات الأسد في المنطقة، كما ودارت اشتباكات على جبهة بالا، وفي سياق مغاير حدثت خلافات بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن في مدينة زملكا ما أدى لسقوط جرحى، وفي الغوطة الغربية استهدفت قوات الأسد محيط مزارع دروشا ومحيط مخيم خان الشيح الشرقي بالرشاشات الثقيلة، أما في منطقة الزبداني فقد أطلق قناصو حزب الله الإرهابي النار على المدنيين في أحياء مدينة الزبداني ما أدى لاستشهاد شخص وإصابة آخر بجروح، ورد الثوار على ذلك بقتل أربعة من عناصر الحزب قنصا، في حين دخل وفد تابع للهلال الأحمر السوري إلى بلدة مضايا بغية إخلاء عدد من مرافقي الجرحى والمصابين الذين تم إخلائهم منذ ما يقارب الخمسة أسابيع، وأشار ناشطون إلى أن الوفد لم يخرج أحدا، وفي بلدة بقين فقد انفجرت قنبلة من مخلفات قصف قوات الأسد ما أدى لاستشهاد طفلين وجرح طفل ثالث ورجل، ويناشد ناشطون الجهات الدولية والهلال الأحمر لإجلاء الطفل الجريح لمشافي العاصمة دمشق بغية تقديم العلاج العاجل له، وفي شمال العاصمة دمشق سمعت أصوات إطلاق رصاص في مدينة التل وتبين أنه ناتج عن تشييع أحد قتلى قوات الأسد في حرنة الشرقية.

حلب::
شنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” هجوما مفاجئا على مدينة اعزاز الواقعة بالريف الشمالي، حيث حاول عناصر “قسد” التقدم من الجهة الغربية للمدينة من محور حاجز الشط وفيلا القاضي، ودارت على إثر ذلك معارك عنيفة بين الطرفين تمكن خلالها الثوار من التصدي للهجوم وأوقعوا في صفوف “قسد” خسائر بشرية، وبعد ذلك تسللوا إلى مزرعة القاضي ودمروا رشاشين مثبتين على “بيك آب” ومدفع عيار 120، وكانت القوات الكردية قد استهدفت أطراف المدينة قبل منتصف الليل بالرشاشات الثقيلة، وتشهد مدينة اعزاز أوضاع إنسانية صعبة، حيث توافد إليها عشرات العائلات الفارّة من المعارك والقصف بريف حمص الشرقي، كما وشهد ريف حلب الشمالي تحركات من قوات الأسد وخرقا للهدنة، حيث تعرضت بلدة حيان لقصف صاروخي عنيف من قبل عناصر الأسد، وقامت مروحيات الأسد بإلقاء عدة براميل متفجرة على البلدة، وفي المقابل مع تمكن الثوار من إسقاط طائرة استطلاع لميليشيات الأسد على جبهة “رتيان – بيانون”، ودارت اشتباكات بين الطرفين على محور الطامورة وعلى جبهتي نبل والزهراء، وعلى محور مغاير من الريف الشمالي أعلن الثوار عن تمكنهم من تحرير قرية مريغل بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وقصف طيران التحالف قرية راعل وتعرضت قرية الطوقلي لقصف مدفعي تركي، أما بالريف الشرقي فقد شن الطيران الحربي غارات على مدينة منبج ومحيطها وعلى مدينة الخفسة ومطار الجراح قرب مدينة مسكنة، ما أدى لسقوط جرحى في الخفسة، وفي مدينة حلب دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في محيط قلعة حلب، في حين استهدف قناص قوات سوريا الديمقراطية المتمركز في حي الشيخ مقصود المدنيين في حي الهلك ما أدى لإصابة رجلين وامرأة.

إدلب::
دكت كتائب الثوار معاقل الميليشيات الشيعية في قرية الفوعة الموالية بقذائف الهاون ردا على قصف الطيران الحربي لمدينة بنش اليوم، كما وشن الطيران الحربي غارة على مدينة أريحا ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، وشن الطيران أيضا غارات استهدفت مدرستين بقرية الكستن غرب مدينة جسر الشغور، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى، وقام الطيران المروحي بإلقاء براميل متفجرة على قرية الناجية وأطراف بلدة بداما و قرية كمعايا غرب جسر الشغور وعلى بلدة الهبيط، أما بالريف الشرقي فقد شن الطيران الحربي غارة على مطار أبو الظهور العسكري المحرر.

حماة::
تعرضت مدينة قلعة المضيق بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وشن الطيران الحربي غارة على بلدة كفرنبودة، في حين تعرضت بلدة التوينة بسهل الغاب بالريف الغربي لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد.

حمص::
اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت على عدة محاور شرق مدينة تدمر بالريف الشرقي، ووردت معلومات عن تمكن قوات الأخير من تحقيق تقدم جديد، وعلى محور آخر تدور اشتباكات بين الطرفين في منطقة جبل جبيل ومنطقة حزم ‏الغربيات جنوب شرق مدينة القريتين، ما أدى لسقوط العشرات بين قتيل وجريح في صفوف الطرفين، خصوصا في صفوف جيش الأسد، وتمكن التنظيم خلالها من تدمير دبابة ومدفع فوزديكا، وتزامنت المعارك مع غارات جوية عنيفة على المدينة ومحطيها، كما واستهدفت طائرات الأسد مدينة السخنة بالقنابل العنقودية، وفي خبر منفصل فقد قامت قوات الأسد والميليشيات الشيعية بإعدام 3 مدنيين كبار بالسن ذبحاً بالسكاكين في أحد شوارع مدينة تدمر، أما بالريف الشمالي فقد شن الطيران الحربي غارة على قرية عز الدين.

درعا::
اشتباكات متقطعة بين الجيش الحر وجيش فتح الجنوب من جهة ولواء شهداء اليرموك وحركة المثنى الإسلامية من جهة أخرى على عدة محاور بالريف الغربي، وتمكن الأول خلالها من تدمير دبابة للواء شهداء اليرموك إثر محاولتها التقدم باتجاه بلدة حيط، وانفجرت القذائف والذخيرة بداخلها ما أحدث انفجارا قويا سمع صوته في قرى المنطقة، وفي خبر منفصل فقد اغتال مجهولون ابن “محقق سابق” في محكمة دار العدل في حوران، حيث تم اغتياله على طريق “السهوة – غصم”،  أما في مدينة درعا فقد انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تتبع للأمن العسكري في حي السبيل أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر من بينهم أبو جعفر أسامة البلوي أحد كبار أمنيي فرع الأمن العسكري كما سقط عدد من الجرحى.

ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات على أحياء الشيخ ياسين وكنامات والعرضي بمدينة ديرالزور، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في صفوف المدنيين، في حين قامت طائرة شحن بإلقاء ستة شحنات من المواد الغذائية والمحروقات في سماء المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد، وسقطت هذه الشحنات بالقرب من طريق “ديرالزور – دمشق” وقامت قوات النظام باستلامها، وفي المقابل قامت منظمة الهلال الأحمر بديرالزور باستكمال عملية توزيع السلال الغذائية المقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حيث قامت المنظمة اليوم بتوزيع سلال غذائية للعائلات في الأحياء المحاصرة، ومن جهة أخرى فقد نفذت قوات الأسد حملة اعتقالات جديدة بحق مدنيين في حيي الجورة والقصور بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية في جيش الأسد، وفي خبر منفصل أفاد ناشطون بقيام عناصر تنظيم الدولة بإعدام طفل في ريف ديرالزور بتهمة تهريب زوجة أخيه إلى خارج مناطق سيطرتهم.

اللاذقية::
أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية عن قتل معراج أورال المعروف بعلي كيالي، وقالت الحركة إن مدفعيتها استهدفت اجتماعا للضباط في قمة النبي يونس، وحققت إصابات مباشرة، وأضافت أن مصادر خاصة أعلمتها بمقتل أورال وعدد من الضباط الروس والسوريين، ومن جهة أخرى فقد تعرضت القرى والبلدات المحررة بجبل الأكراد لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *