مقتل قيادي في تنظيم الدولة الاسلامية في غارة قرب الرقة

(أ ف ب) – قتل قيادي في تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في غارة لطائرة من دون طيار قرب مدينة الرقة في شمال سوريا اثناء توجهه الى محافظة حلب ليشرف على المعارك هناك بامر من زعيم التنظيم، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

ويعد مقتل القيادي ابو الهيجاء التونسي آخر حادث في سلسلة نكسات مني بها تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاسابيع الاخيرة.

وافاد المرصد السوري ان “طائرة من دون طيار يعتقد انها تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت ليل أمس الأربعاء عند أطراف مدينة الرقة سيارة تقل القيادي العسكري في تنظيم داعش أبو الهيجاء التونسي”، ما اسفر عن مقتله.

واشار المرصد الى ان زعيم التنظيم المتطرف ابو بكر البغدادي أرسل ابو الهيجاء التونسي من العراق ليشرف على العمليات العسكرية ضد قوات سوريا الديموقراطية في ريف حلب الشمالي الشرقي.

واوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن ان “المعارك في ريف حلب الشمالي الشرقي والتي اشتدت خلال الايام الماضية قد تؤدي الى طرد تنظيم داعش من المنطقة لينسحب باتجاه الرقة” معقله في سوريا.

وخلال آذار/مارس ايضا، قتل قياديان في التنظيم المتطرف في غارات للتحالف الدولي، هما عبد الرحمن القادولي المكنى بحجي امام وكان يعد الرجل الثاني في التنظيم، وعمر الشيشاني احد اهم قيادييه العسكريين.

وبحسب عبد الرحمن “يتم العمل على استنزاف قيادة تنظيم داعش”. واعتبر انه “لا يمكن لحوادث القتل هذه ان تحصل من دون وجود اختراق في صفوف التنظيم “.

ووفق قوله “من الواضح ان هناك تنسيقا روسيا اميركيا بشأن قتال تنظيم داعش”.

ونجح الجيش السوري بغطاء جوي روسي منذ ايام عدة باستعادة مدينة تدمر الاثرية في ريف حمص الشرقي، ما شكل ضربة للتنظيم.

وأعرب البنتاغون الاربعاء عن ثقته من أن تنظيم داعش يتجه نحو الهزيمة، مؤكدا ان زخم الحرب ضده اليوم في اوجه منذ بدأ التحالف الدولي حملته في سوريا والعراق في صيف العام 2014.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *