مقتل عشرة مدنيين في قصف جوي في الغوطة الشرقية لدمشق

(أ ف ب) – قتل عشرة مدنيين بينهم طفلان في غارات جوية شنتها طائرات النظام السوري واستهدفت بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية لدمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن “قتل عشرة مدنيين، بينهم طفلان وعامل في الدفاع المدني في عشر غارات لقوات النظام استهدفت مناطق عدة في بلدة دير العصافير بينها مركز طبي”.

واشار عبد الرحمن الى ان عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى، بينهم مدنيون.

وتحاول قوات النظام، بحسب عبد الرحمن “منذ أسابيع التقدم ومحاصرة البلدة التي يعيش فيها ما بين 2500 و2700 عائلة”.

ويتواجد في دير العصافير، وفق قوله، فصائل اسلامية عدة بينها “جيش الاسلام وفيلق الرحمن، فضلا عن جبهة النصرة الا انها ليست الاقوى”.

ووفق عبد الرحمن “يُعد هذا القصف الاختراق الاكبر للهدنة في الغوطة الشرقية لدمشق، ولكن ليس في كامل المناطق السورية التي يسري فيها وقف الاعمال القتالية”.

ويستثني اتفاق وقف الاعمال القتالية، الذي لا يزال ساريا منذ 27 شباط/فبراير، مناطق سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وجبهة النصرة.

وتقتصر المناطق المعنية بالهدنة عمليا على الجزء الاكبر من ريف دمشق، ومحافظة درعا جنوبا، وريف حمص الشمالي (وسط) وريف حماة الشمالي، ومدينة حلب وبعض مناطق ريفها الغربي.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *