باريس تتهم دمشق بـ”انتهاك الهدنة” وواشنطن تعرب عن “صدمتها”

 (أ ف ب) – قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن دمشق “استهدفت عمدا مدنيين”، متهمة إياها “بانتهاك الهدنة”. ومن جهتها، أعربت الولايات المتحدة عن “صدمتها” للغارات السورية ضد مدرسة ومستشفى في ريف دمشق.

اتهمت فرنسا الجمعة دمشق بخرق الهدنة في سوريا بقصفها المدنيين من الجو وضرب الجهود التي تبذلها الأسرة الدولية لإيجاد حل سياسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال إن الهجوم في 31 آذار/مارس على ضاحية دمشق “الذي استهدف عمدا مدنيين يظهر أن النظام يواصل ممارساته وينتهك الهدنة”.

وأضاف “أن هذا العمل الدنيء يهدف إلى ترويع الشعب السوري وتقويض جهود الأسرة الدولية لإيجاد حل سياسي” للنزاع. وتابع نادال أن فرنسا “تدعو النظام إلى وقف كل هجوم ضد المدنيين والمعارضة المعتدلة فورا”.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس أن الولايات المتحدة “صدمت” بالغارات التي شنها الطيران السوري “ضد مدرسة ومستشفى في ريف دمشق (…) ونحن ندين بأشد العبارات جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين مباشرة”.

وأضافت الخارجية الأمريكية أن “النظام تعهد بالتنفيذ الكامل للقرار 2254 الصادر من مجلس الأمن للأمم المتحدة، والذي يدعو إلى وقف فوري لجميع الهجمات ضد المدنيين”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر أن 33 شخصا على الأقل بينهم 12 طفلا وتسع نساء، قتلوا الخميس في قصف جوي نفذته قوات النظام على مدينة دير العصافير في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *