تقرير شام الإقتصادي 02-04-2016

في هذا التقرير:
•الهجرة والجوازات: تجديد جوازات المهاجرين بطرق غير شرعية.
•تداولات سوق دمشق تتجاوز 750 مليون ليرة للربع الأول من 2016.
•الموارد المائية ترصد 16 مليار ليرة لتأمين مياه الصيف.
•أسعار البيض والفروج تصعد 10% لارتفاع سعر الصرف.
•القطارات الكهربائية لحلّ أزمة المرور بين دمشق وريفها.
•إتحاد عمال دمشق يطالب الحكومة بتحسين الواقع الاقتصادي الصعب.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم السبت 2\04\2016

•أعلنت “إدارة الهجرة والجوازات” إمكانية تجديد جوازات سفر المهاجرين السوريين بشكل غير شرعي، بإرسالها إلى دمشق، مؤكدةً أنه لا توقيف جنائي لمن رغب بالعودة، في اتصال هاتفي مع “إذاعة ميلودي إف إم”،وأوضح مدير إدارة الهجرة والجوازات ناجي النمير، أنه رداً على مطالب الجاليات السورية المتواجدة بدول الخليج ودول العالم، وبعد وصول عدة كتب من السفارات السورية، حول عدم حصول السوريين على إقامات بمدد نظامية، بسبب قلة مدة صلاحية جوازات السفر، صدر القرار 687 القاضي بمنح جوازت بصلاحية 6 أعوام لمن يستحق.
أما الذين بحقهم إجراءات قانونية جرمية خارج البلاد، أو الطلاب الجامعيين المطلوبين لخدمة العلم والمقيمين بداخل القطر، يحصلون على جواز سفر لمدة عامين فقط،وعن شكاوى البعض حول تقاضي بعض البعثات الدبلوماسية أكثر من الرسوم المحدّدة، طالب مدير الهجرة والجوازات، المشتكين بالتواصل مع “وزارة الخارجية”، مؤكداً أن الرسوم التي فرضتها الحكومة لتجديد جوازات السفر خارج سورية هي 200 دولار للتمديد، و400 دولار لإصدار الجواز الجديد، مبيّناً أنه لا علاقة للإدارة بسلوك البعثات الدبلوماسية، فالبعثات من اختصاص “وزارة الخارجية” التي تبحث بمثل هذه القضايا،وقال النمير: ” هناك دول يوجد فيها محطات طرفية لتجديد أو إصدار جوازات السفر ومنها المنامة، الكويت، القاهرة، أبو ظبي، دبي، الجزائر، الخرطوم، بيروت، عمان، موسكو، كييف، وارسو، بوخارست، صوفيا، اسطنبول، استوكهولم، باريس، مدريد، جنيف، فيينا، طهران، فهذه محطات يوجد فيها بعثات لتجديد الجوازات”،مشيراً إلى أنه بإمكان المتواجدين في أماكن أخرى، الذهاب لأقرب بعثة دبلوماسية، أو إرسال جوازه إلى أحد ذويه داخل القطر لتجديده، أو تكليف أحد عبر وكالة قانونية في سورية بعد تصديق الوكالة من المحطات السابق ذكرها، ثم إرسالها للتصديق من “وزارة الخارجية السورية”،ولفت مدير الهجرة والجوازات إلى أن، أي مواطن سوري خرج من سورية لا يُحرم من تجديد جوازه، حتى لو خرج من الحدود بصورة غير شرعية ولم يحصل على إقامة في البلد الأوروبي الذي وصل إليه، و أضاف قائلاً: “من يريد العودة إلى الوطن الأم، نقوم بتسوية وضعه وإصدار وثيقة سفر جديدة له، وأصرح عبر إذاعتكم، أنه لا يوجد توقيف جنائي جرّاء هذه الحالات، فهي عبارة عن تسوية وضع قانوني فقط”.

•بيّن المدير التنفيذي لـ”سوق دمشق للأوراق المالية” مأمون حمدان، أن حجم التداول في السوق بلغ خلال الربع الأول من 2016 نحو 5.5 مليون سهم، بقيمة 752 مليون ليرة موزّعة على 3059 صفقة،ليرتفع بذلك عن حجم التداول للفترة ذاتها من 2015، والبالغ 2 مليون سهم، بقيمة 227 مليون ليرة موزعة على 1301 صفقة،وأضاف حمدان أن مؤشر السوق في نهاية الربع الأول قد أغلق على 1.440 نقطة، مرتفعاً بمقدار 212 نقطة منذ بداية العام بتغير نسبته + 17.29%، وهو أعلى مستوى وصل له المؤشر منذ حوالي 5 أعوام،في حين وصلت القيمة السوقية للسوق مع نهاية الربع الأول من العام الجاري لما يقارب 157 مليار ليرة، مرتفعةً بنسبة +21.21%، مقارنةً مع الربع الأول من 2015، وهي أعلى قيمة وصل لها السوق منذ نشأته،كما بلغ متوسط حجم التداول في الجلسة الواحدة خلال هذه الفترة 107 ألف سهم، وبمتوسط قيمة تداول 15 مليون ليرة تقريباً في الجلسة الواحدة، وذلك على مدى 51 جلسة، مقارنةً مع 49 جلسة خلال نفس الفترة للعام الذي سبقه، بمتوسط تداول 40 ألف سهم ومتوسط قيمة 6 ملايين ليرة في الجلسة الواحدة،وفي السياق ذاته تصدّر قطاع البنوك المرتبة الأولى بقيمة تداول 670 مليون ليرة، بنسبة 89.11% من القيمة الإجمالية للتداول خلال الربع،أما فيما يتعلّق بالأسهم الأكثر تداولاً خلال الربع الأول للعام الجاري، من حيث القيم، كان سهم “بنك سورية الدولي الإسلامي” بقيمة 161 مليون ليرة، تلاه سهم “بنك قطر الوطني – سورية” بقيمة 151 مليون ليرة، ومن ثم سهم “بنك عودة- سورية” بقيمة 144 مليون ليرة، بينما كان الأقل تداولاً سهم “المجموعة المتحدة” للنشر بقيمة 5 آلاف ليرة، تلاه سهم “شركة الاتحاد التعاوني” للتأمين بقيمة 21 ألف ليرة.‏

•أوضحت مصادر في “وزارة الموارد المائية” أنه تم وضع خطط بديلة لتأمين مصادر مياه داعمة، ومعالجة أي اختناقات قد تحصل خلال الصيف بقيمة 16 مليار ليرة،مشيرةً إلى أنه يجري حالياً بحث استكمال مشروع ري دجلة مع “شركة ستروي ترانس غاز” الروسية بقيمة 193 مليون يورو، لإرواء 200 ألف هكتار، إضافةً للانتهاء من دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع “سد حلبية زلبية” على نهر الفرات لإرواء 26 ألف هكتار، وتجهيز 6 عنفات في سد تشرين على نهر الفرات، وهي جاهزة للعمل وقادرة على توليد 300 ميغا واط كهربائي.
وأكدت المصادر أنه لا خوف على مياه الشرب في دمشق إذ أن منسوب المياه الجوفية فيها جيد، وبالإمكان الحصول على المياه في منطقة العدوي من عمق 13 متراً، كما أن هناك خطة لحفر 122 بئراً منها 78 بئراً على الحامل الأول، و44 بئراً على الحامل الثاني، إضافةً لتجهيز 28 بئراً ووضعها في الخدمة،أما في ريف دمشق خلال الصيف القادم فستكون مشكلة المياه بالحد الأدنى، وفقاً للخطط الموضوعة حيث تم تأهيل خمس آبار في صحنايا وتعزيل مجموعة من الآبار في صحنايا وأشرفيتها، كما أن الوضع المائي في حلب جيد وعدد الآبار العاملة في المدينة يصل لـ209 آبار حيث تمت المباشرة بتركيب التجهيزات اللازمة إلى 30 بئراً، جدير بالذكر أن العجز السنوي في كميات مياه الشرب خلال الموسم الجاري، بسورية بنحو 1.5 مليار م3، حيث لم تتجاوز النسبة المئوية للهطل من المعدل السنوي 56% حتى الآن في جميع المحافظات، كما لم تتجاوز نسبة التخزين الوسطية لجميع السدود البالغ عددها 163 سداً في المحافظات 31%.

•كشف مدير عام “المؤسسة العامة للدواجن” سراج خضر، أن أسعار البيض والفروج عاودت ارتفاعها بمعدل 10%، حيث سجل سعر كيلو الفروج المذبوح والمنظف 850 ليرة، بينما وصل سعر صحن البيض إلى 900 ليرة،وأرجع الخضر ذلك لارتفاع أسعار الصرف ما أثر على أسعار مستلزمات الإنتاج وخاصة الأعلاف، حيث زادت أسعارها بمعدل 40%، خلال الأيام الماضية فوصل طن الذرة إلى 130 ألف ليرة، وطن الصويا إلى 245 ألف ليرة، ما أدى إلى خروج الكثير من المربّين عن العمل، وتوقّف الإنتاج في الكثير من منشآت القطاع الخاص، وبالتالي انخفضت كمية المادة في السوق،وأشار مدير المؤسسة إلى أن مبيعات صالات المؤسسة على مستوى القطر تتجاوز 200 صندوق يومياً بما يعادل 10% من الإنتاج، الذي يصل لحوالي 500 ألف بيضة يومياً، مشيراً إلى أن إنتاج المؤسسة وصل إلى 50 مليون بيضة هذا العام،لافتاً إلى أن المؤسسة تلعب دوراً إيجابياً في التدخل بالسوق عبر التوسع الأفقي لعدد صالات البيع المباشر، وطرح كميات كبيرة بأسعار أقل من الخاص بـ100 ليرة،كما بيّن خضر أن “محافظة ريف دمشق”، وافقت على فتح صالة للمؤسسة في منطقة جرمانا – شارع الروضة، وستدخل في الاستثمار قريباً، وصالة أخرى في منطقة السيدة زينب.

•أوضح المدير العام لـ”المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي” حسنين محمد علي، أن قدم الآلات وخطوط السكك الحديدية المستخدمة لنقل الركاب، دفع لوضع خطة تحديث استراتيجية، تمثّلت بمشروع نقل الضواحي السككي الكهربائي،لافتاً إلى أن ذلك سيسهم في حلّ أزمة النقل والاختناق المروري بين محافظتي دمشق وريفها، والحل الأمثل لها هو وضع سكك حديدية تنقل وبشكل مباشر أعداد كبيرة وفق أوقات منتظمة،وكشف علي عن المحاور الثلاثة الأساسية للمشروع، أولها محور صحنايا- الكسوة- دير علي، والمحور الثاني باتجاه قطنا مروراً من حوش بلاس- المعضمية- الجديدة، وآخر يمتد من محطة الحجاز حتى الهامة ومحيطها بدائرة تغطي 50 كيلو متر تقريباً،كما لفت المدير العام للمؤسسة إلى أهمية المحور الرابع الذي أُضيف مؤخراً إذ سيمتد من الحجاز إلى “مطار دمشق الدولي” مروراً بالسبينة- السيدة زينب- مدينة المعارض، ما سيحقق تكاملاً بين وسائط النقل البري والجوي، إضافةً لدوره في تسهيل عمل المسافر جواً عبر المطار، حيث يصبح بإمكانه التشييك في محطة الحجاز،كما سيحقق خدمة للمناطق السكنية السابق ذكرها ويحقق تكاملاً بين القطارات البعيدة القادمة من الشمال والساحل السوري، وصولاً إلى السبينة، لتتم عمليات التبادل والتكامل بين القطارات البعيدة وقطارات الضواحي، مؤكداً أنه تم وضع إشارات الاستملاك اللازمة للمحور والدراسة الخاصة بآلية تنفيذه، والمحور الآن جاهز للتنفيذ،وفي السياق ذاته نوّه حسنين إلى الخطوات التنفيذية الفعلية التي قامت بها المؤسسة في هذا المجال منذ 2001 و2002، عبر تنفيذ عدة أنفاق في دمشق بحيث يمتد النفق الأول من محطة الحجاز إلى محطة القدم، حيث قاربت نسبة التنفيذ نحو 70%، أما النفق الثاني فيمتد من محطة الحجاز إلى الربوة وتفوق نسبة التنفيذ 65%، وتتركز الغاية من هذه الأنفاق في تفادي التقاطعات المرورية وتحقيق السرعات الجيدة للقطارات الكهربائية صديقة البيئة، التي يجري العمل عليها في إطار مشروع نقل الضواحي،وفيما يتعلّق بآلية المشروع أشار المدير العام إلى عرض ورد مؤخراً إلى المؤسسة من شركة صينية للتمويل وتنفيذ مشروع نقل الضواحي على أن تقدّم المؤسسة الدراسات اللازمة لاستكمال المشروع، وأن تمويل الحكومة للمشروع وصل إلى 15%، ومن خلاله تم التوصل إلى مشروع مذكرة تفاهم مع الجانب الصيني، لكن المشروع لا يمكن إنجازه في خطوات بسيطة، لأنه يحتاج استكمال الدراسات اللازمة، كما أن مذكرة التفاهم تحتاج لخطوة تالية وهي مرحلة التعاقد التي تحتاج بدورها لموافقات من الجهات “وزارة النقل” والحكومة،كما تعمل المؤسسة جاهدةً بالتنسيق مع الجانب الصيني، للحصول على هذه الموافقات تمهيداً لتوقيع العقود اللازمة بين الحكومتين السورية والصينية، رغم من الصعوبات الكبيرة في ظل الظروف الراهنة،وفي السياق ذاته أوضح حسنين أن هذه القطارات سيكون لديها محطاتها الخاصة، قائلاً: “ليس من المنطق أن تكون كهربتها مرتبطة بالكهرباء العادية، فليس من المعقول في حال انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة أن تتوقف القطارات، ومن الممكن للقطار الكهربائي أن يولد الكهرباء وأن يغذي هذه المحطات، وذلك بالتنسيق مع وزارة الكهرباء”.

•دعا “اتحاد عمال دمشق” الحكومة إلى اتخاذ إجراءات وقرارات اقتصادية سريعة وجريئة للحد من تدهور أسعار الصرف لليرة وللحفاظ على سعر مستقر لها وتحسين الواقع الاقتصادي الصعب، ووضع حد لارتفاع الأسعار وتشديد الرقابة على الأسواق ومحاسبة المحتكرين وتجار الأزمة والحد من تصدير السلع الأساسية لخفض أسعارها وترشيد عمليات الاستيراد بحيث تلبي حاجات المواطنين وتحسين الواقع المعيشي للمواطنين وإعفاء السلع الأساسية من الرسوم الجمركية لتستطيع المنافسة وزيادة تدخل مؤسسات التدخل الإيجابي في السوق,وأكد أعضاء المجلس ضرورة أن تتخذ الحكومة قرارات سريعة لدعم القطاع العام الصناعي وتأمين المواد الأولية لعملية الإنتاج والتمويل اللازم لتستطيع شركاته ومؤسساته الاستمرار بالعمل والإسراع بتأهيل المعامل لتعاود عملية الإنتاج وتأمين الخبرات الفنية لسد النقص باليد العاملة ودعم القطاع الزراعي ليستطيع تأمين المنتجات الغذائية، وأن يكون هناك تدخل من قبل المحافظات في عمليات تأجير المساكن لوضع حد لارتفاع الإيجارات وأن يتم اقتطاع قروض العمال الذين غادروا إلى الخارج من تأميناتهم وتوزيع مساكن عمالية في عدرا العمالية.‏

• السبت 2\04\2016:
دولار أمريكي:
البنك المركزي: مبيع 442  ………. شراء 441
سعر السوق: مبيع  507       ………. شراء 502
يورو:
البنك المركزي: مبيع 412.95 ………. شراء 413.66
سعر السوق: مبيع  572      ………. شراء 565
ريال سعودي:
البنك المركزي: مبيع 75.44  ………. شراء 74.91
سعر السوق: مبيع 135     ………. شراء 133
درهم إماراتي:
البنك المركزي: مبيع 77.02   ………. شراء 76.49
سعر السوق: مبيع  137      ………. شراء 135
دينار أردني:
البنك المركزي: مبيع 398.73 ………. شراء 395.95
سعر السوق: مبيع  710      ………. شراء 703
الليرة التركية:
سعر السوق: مبيع  177     ………. شراء 175
جنيه مصري:
البنك المركزي: مبيع  35.24 ………. شراء 34.99
سعر السوق: مبيع  50       ………. شراء 48

غرام الذهب:   عيار21 (1غرام): 17700ل.س
عيار18 (1غرام): 15171ل.س
أونصة الذهب: 632000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 145000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 151000ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 145000ل.س
غرام الفضة: 251ل.س

لتر البنزيـــن : 160 – 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 – 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 – 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 – 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 – 300 ل.س
الطحين 1كغ: 195 ل.س

المصدر: شبكة شام

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *