واشنطن تدعو للسماح بإيصال المساعدات للمحاصرين في سوريا

دعت الولايات المتحدة الثلاثاء روسيا للضغط على حليفها نظام الرئيس السوري بشار الأسد، من أجل السماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المناطق المحاصرة.

وقالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامانتا باور إن “سكان المدن المحاصرة أو تلك التي يصعب الوصول إليها تلقوا في مارس مواد غذائية أقل من تلك التي وصلتهم في فبراير”.

وأضافت: “لقد أطلقنا نحن ودول أخرى أعضاء في مجلس الأمن الدولي نداء إلى أولئك الذين لديهم نفوذ على الحكومة (السورية) التي أظهرت أنه يمكن التأثير عليها إذا ما تعرضت لضغط قوي”.

وإذ لفتت السفيرة الأميركية إلى أن مدينة داريا في ريف دمشق لم تصلها أي معونة غذائية من الأمم المتحدة منذ 2012، أكدت أنه “من المؤسف أن تقوم دولة عضو في الأمم المتحدة بمنع إدخال الطعام، كما تفعل الحكومة السورية”.

وأضافت: “يجب الوصول إلى كل الموجودين في مناطق يصعب الوصول إليها ونحن ما زلنا بعيدين عن بلوغ هذا الهدف”.

وأدلت السفيرة الأميركية بتصريحها إثر مشاورات أجراها مجلس الأمن الدولي بطلب من الولايات المتحدة لبحث وضع السكان المحاصرين والجائعين في داريا ومضايا ومدن أخرى محاصرة في سوريا.

من جهته، قال السفير الصيني ليو جيي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال شهر أبريل، إنه “يجب القيام بالمزيد لتحسين وصول (المساعدات) ميدانياً وتعزيز الإنجازات التي تحققت”.

وأضاف أن داريا هي “جزء من مشكلة أوسع (…) يجب أن نرى من لديه نفوذ على الأطراف المختلفة”.

وطلبت المنظمة الدولية من الحكومة السورية أن تسمح لها بإدخال مساعدات إنسانية إلى 11 منطقة محاصرة خلال شهر أبريل، إلا أن دمشق لم توافق حتى الآن إلا على ست مناطق ليس بينها دوما وداريا المحاصرتين في ريف دمشق واللتين تقول الأمم المتحدة إن فيهما أكثر من 100 ألف مدني بحاجة ماسة للإمدادات.

المصدر: العربية نت

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *