بمروحيات مخصصة للأعمال الليلية.. روسيا تعزز وجودها في “حميميم”

ذكر مصدر مطلع من داخل جيش النظام أن روسيا عززت في الأيام القليلة الماضية وجودها العسكري في مطار “حميميم” بمروحيات هجومية مخصصة للقتال ليلا وفي ظروف الطقس المعقد ليلا ونهاراً.
وقال المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، لـ”زمان الوصل” إن المروحيات الجديدة تتنوع بين عدة طرازات منها “mi-28″، التي تسمى “صائد الليل”، ومنها “kamof-52″، التي تسمى “التمساح”، ومنها “mi-35” المتطورة.
وفي وقت لم يحدد المصدر على وجه الدقة عدد المروحيات الجديدة من كل نوع، رجح أن يكون عددها 12 مروحية أي من كل نوع 4 مروحيات.
وأوضح أن المروحيات الجديدة التي وصلت إلى “حميميم” مزودة بمعدات ليلية متطورة للغاية وبمنظومات تسديد بصرية وإلكترونية وحرارية هي الأحدث في روسيا والعالم، ومزودة بأنواع جديدة من الصواريخ الموجهة ذات الأمدية البعيدة، وهي غير معدة للتصدير أساساً، وأن تلك المروحيات سوف تقودها (مجموعة من الطيارين الروس ذوي الخبرة والكفاءة العالية في هذا المجال)، والذين وصلوا مؤخراً إلى مطار “حميميم” من أجل هذه الغاية.
وذكر المصدر أن الهدف المعلن لهذه الخطوة الروسية هذه من أجل تعزيز حماية قواعد روسيا في سوريا وخاصة مطار “حميميم” ومعسكري “سلمى” و”جورين” الروسيين، إضافة إلى حماية التواجد الروسي في مطاري “الشعيرات” و”تيفور”، وربما “لأهداف تخطط لها روسيا لاحقاً”.

المصدر: زمان الوصل

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *