جيش الإسلام يعترف باستخدام أحد فصائله أسلحة محظورة في الشيخ مقصود

 

 

 

اعترف أحد فصائل “جيس الإسلام”، الخميس 7 أبريل/نيسان، باستخدامه أسلحة محظورة خلال الاشتباكات مع “وحدات الحماية الكردية” في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، حسب وكالة “سبوتنيك”.

وجاء في بيان صادر عن “جيش الإسلام” حصلت وكالة سبوتنيك عليه: “جيش الإسلام يعترف باستخدام أحد فصائله أسلحة غير مصرح باستخدامها خلال الاشتباكات مع وحدات الحماية الكردية في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب”.

في وقت سابق، أفادت مصادر مطلعة لـ”RT” بوقوع إصابات في صفوف وحدات الحماية الكردية إثر تعرض حي الشيخ مقصود بحلب لقصف بقذائف تحمل غازات سامة من قبل فصائل مسلحة، الخميس 7 أبريل/نيسان.

وقالت المصادر إنها لاحظت انبعاث غازات صفراء في المناطق التي تعرضت للقصف، وقد نتج عن استنشاق غازاتها حالات اختناق في صفوف عناصر الحماية الكردية. وأشار مصدر طبي في مركز الهلال الأحمر إلى تقديم إسعافات لعدد من الإصابات يشتبه بأنها ناتجة عن استنشاق غازات سامة.

 

 

وكان حي الشيخ مقصود قد تعرض صباح الخميس لقصف من قبل الفصائل المسلحة، أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 29 آخرين بجروح.

 

 

 

المعارضة السورية المسلحة تسيطر على معقل لـ”داعش” في محافظة حلب

وكان ناشطون ومصدر في المعارضة المسلحة أفادوا بأن “الجيش السوري الحر” سيطر على معظم بلدة الراعي، التي كانت معقلا رئيسيا لتنظيم “داعش” قرب الحدود مع تركيا.

وأفادت وكالة “رويترز” نقلا عن المصدر بأن الفصائل، التي تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر، ويحصل بعضها على أسلحة من تركيا وقوى إقليمية أخرى، استولت على معظم البلدة الواقعة في محافظة حلب شمال سوريا.

المصدر: روسيا اليوم

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *