اشتباكات بين قوات النظام وجبهة النصرة في ريف حلب الجنوبي

تصدت قوات النظام  السوري لهجوم شنه مسلحو “جبهة النصرة” في ريف حلب الجنوبي، ووجه ضربات مكثفة طالت مواقعهم في مناطق متفرقة من مدينة حلب وريفها.

ونقلت وكالة “سانا” للأنباء عن مصدر عسكري سوري قوله إن وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة طالت تجمعات المسلحين وأوكارهم في محيط بلدة خان طومان وقريتي العيس ومويلح، وأكد أن المجموعات المسلحة تكبدت خسائر فادحة في الأفراد والعتاد.

إلى ذلك اعترفت تنظيمات مسلحة، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل ما لا يقل عن 14 من أفرادها في محيط مخيم حندرات في ريف حلب الشمالي.

وأفاد نشطاء سوريون بأن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر من حزب الله والجيش والسوري والمسلحين الموالين له من جهة، والفصائل الإسلامية وتنظيم “جند الأقصى” و”الحزب الإسلامي التركستاني” و”جبهة النصرة” من جهة أخرى، في محيط بلدات خان طومان والزربة في ريف حلب الغربي ومحيط بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي.

وذكر النشطاء أن تنظيم “جبهة النصرة” تمكن من استعادة سيطرته على قرية الخالدية شمال غرب خان طومان، فيما أوقعت اشتباكات في محيط مخيم حندرات بريف حلب الشمالي، خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما أسفرت عن أسر عدة عناصر من الفصائل الإسلامية.

الفصائل الإسلامية من جهتها، وحسب هذه المصادر، قصفت مناطق في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، ما أدى إلى إصابة 3 مواطنين بجروح.

أما في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، فلا تزال الاشتباكات مستمرة بين مسلحي تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” المتناحرين.

وأكد نشطاء سوريون أن “داعش” حكم على رجلين بالجلد 50 جلدة والصلب لمدة ثلاث ساعات يوميا لكل منهما على مدار ثلاثة أيام في مدينة دير الزور، بتهمة “محاولة رشوة عناصر تنظيم داعش من أجل إخراج أثاث منزلهم من حي الحميدية إلى خارج مدينة دير الزور”، انتهاكا لقرار داعشي منع المدنيين من إخراج أثاثهم إلا بعد الحصول على موافقة من “والي” مدينة دير الزور.

المصدر: روسيا اليوم

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *