حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأحد 10-04-2016

دمشق::
محاولة جديدة لقوات الأسد اقتحام حي جوبر من جهة حاجز طيبة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي، وسط تصدي قوي من الثوار للهجوم حيث تمكنوا من تدمير دشمة وتكبيد قوات الأسد خسائر في العتاد والأرواح , كما إستهدفت قوات الأسد بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين في حي القابون.

ريف دمشق::
بدأت قوات الأسد منذ ساعات الليل هجوم مباغت على مواقع الثوار في أطراف مدينة دوما على جبهة أوتوستراد “دمشق-حمص” الدولي بالغوطة الشرقية بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف استهدف المنطقة بالإضافة للغارات الجوية المكثفة، حيث تصدى الثوار لهذه الهجوم بقوة وتمكنوا خلالها من تدمير دبابة “تي 72” وعربة “بي ام بي”  وقتل وجرح العديد من عناصر الاسد، كما تستمر محاولات قوات الأسد التقدم في منطقة المرج على جبهة بالا وايضا تمكن الثوار من التصدي لهم، في حين سقط جرحى جراء القصف الذي استهدف المدنيين في مدينة دوما، وأيضا سقطت عدة قذائف هاون على ضاحية الأسد، وفي الغوطة الغربية دارت اشتباكات متقطعة على أطراف أوتوستراد السلام من جهة مخيم خان الشيح بينما استهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة المخيم وأطراف بلدة الديرخبية ما أوقع أضرار مادية فقط , كما ألقى طيران الأسد المروحي برميلين متفجرين على مخيم خان الشيح , أما في القلمون الشرقي فقد تمكن الثوار من صد محاولة تقدم لعناصر تنظيم الدولة في منطقة الضبعة وقتلوا أكثر من 10 عناصر في صفوف التنظيم.

حلب::
هجوم قوي وعنيف لتنظيم الدولة فجر اليوم على البلدات الواقعة تحت سيطرة الثوار بالريف الشمالي وذلك لفتح جبهات جديدة في المنطقة لتشتيت الثوار، حيث تمكن التنظيم في البداية من السيطرة على بلدات البل والشيخ ريح وجارز ويحمول وبراغيدة وغزل وتل حسين ، ومن ثم تمكن الثوار من استعادة السيطرة على يحمول وبراغيدة وتل حسين وجارز مع استمرار الإشتباكات في المنطقة، كما حاول التنظيم تفجير سيارة مفخخة إلا أن الثوار استطاعوا تفجيرها قبل وصولها الى الهدف في أطراف قرية بريشة، أما في شمال حلب بمنطقة حندرات و الملاح وطريق الكاستيلو فتستمر محاولات الأسد السيطرة على المنطقة بمساندة المروحيات التي ألقت عدة براميل متفجرة على المنطقة كما إستهدفها الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة، وفي مدينة حلب واصلت المروحيات إلقاء البراميل على أوتوستراد مساكن هنانو وحي الحيدرية ودوار الجندول، أدت لسقوط جرحى في الحيدرية أغلبهم أطفال، كما أصيبت طفلة في حي الهلك برصاصة قناص تابع لقوات سوريا الديمقراطية، كما وقعت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد في محيط قلعة حلب، وفي الريف الجنوبي وبعد معارك عنيفة دارت بالأمس بين قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها وكتائب الثوار من مختلف الفصائل انتهت بسيطرة الثوار على قرية الخالدية ومواقع أخرى في المنطقة، ونتيجة الخسائر الكبير التي مُنيت بها قوات الأسد والميليشيات الشيعية قامت باستدعاء الطيران الحربي الذي اتبع سياسة الأرض المحروقة حيث استهدف المنطقة بعشرات الغارات الجوية بينها قنابل فوسفورية وفراغية وصواريخ متنوعة ما أجبر الثوار على التراجع من المنطقة، وتمكنت قوات الأسد من استعادة جميع النقاط التي حررها الثوار بالأمس، وفي الريف الشرقي ألقى طيران الأسد المروحي البراميل المتفجرة على مدينة الباب، وتعرض مطار الجراح قرب مدينة مسكنة لغارات جوية.

حماة::
شن جند الأقصى والحزب التركستاني الإسلامي هجوما قويا على معاقل قوات الأسد في سهل الغاب بالريف الغربي، حيث استهدفوا بمفخختين حواجز للأسد في المنطقة، استهدفت المفخخة الأولى وهي عبارة عن جرافة “تريكس” مسيرة عن حاجز صوامع المنصورة ما أدى لنسف الحاجز بالكامل وقتل وجرح جميع من كان فيه ومن ثم تمكنوا من السيطرة على كامل الصوامع، كما تمكنوا من تدمير دبابتين و3 سيارات وغنموا عددا من الأسلحة والذخائر، أما المفخخة الثانية فقد استهدفت حاجزا لقوات الأسد في بلدة خربة الناقوس وسط اشتباكات مستمرة في المنطقة، بينما استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل الاسد في معسكر جورين وعين سليمو وسقيلبية، وتجري الاشتباكات وسط غارات جوية مكثفة من الطيران الحربي والمروحي الذي استهدف بالصواريخ والبراميل المتفجرة بلدات الزيارة و المنصورة والعمقية والمنارة وقسطون وتل واسط والزقوم وقصفت المدفعية قرى الحويز الحمرا والقاهرة والشريعة أدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، وفي سياق متصل تحدث ناشطون عن حركة نزوح كبيرة بدأت تشهدها البلدات التي تقطنها العائلات المؤيدة لنظام الأسد مع توارد الأنباء عن تقدم جند الأقصى في المنطقة، ومن ناحية أخرى سقط شهيد وعدد من الجرحى في بلدة قلعة المضيق جراء استهداف منازل المدنيين بقذائف المدفعية الثقيلة، أما في الريف الشمالي فقد استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل الأسد في مدينة محردة حققت إصابات جيدة.

ادلب::
شن الطيران الحربي عدة غارات على مدينة جسرالشغور بالريف الغربي وسط قصف مدفعي من قبل قوات الأسد إستهدف المدينة , أما في الريف الجنوبي فقد تعرضت مزارع قرية سكيك لقصف مدفعي.

حمص::
قالت وكالة أعماق أن تنظيم الدولة تمكن من تدمير عربة تحمل رشاشا ثقيلا شمال غرب مدينة تدمر بالريف الشرقي، وإستهدف بعربة مفخخة تجمع لقوات الأسد بالقرب من منطقة ‏الباردة التي تقع شمال شرق ‏القريتين، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة السخنة دون وقوع أي إصابة بين المدنيين، وفي الريف الشمالي استهدفت قوات الأسد بالرشاشات الثقيلة منطقة الحولة و قرى ام شرشوح و زكبو و الهلالية وغرناطة، كما ألقت مروحية تابعة للأسد براميل متفجرة على بلدة تيرمعلة دون وقوع اصابات بين المدنيين.

درعا::
استهدفت قوات الأسد بقذائف الهاون منازل المدنيين في أحياء درعا البلد أوقعت أضرار مادية فقط.

ديرالزور::
اشتباكات مستمرة في أحياء مدينة ديرالزور ومحيط مطارها العسكري بين تنظيم الدولة وقوات الأسد وسط غارات جوية استهدف نقاط الاشتباكات ومنازل المدنيين أدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وفي سياق منفصل استهدف مجهولون سيارة تابعة لتنظيم الدولة بالقرب من سوق الغنم بمدينة الميادين دون ورود تفاصيل أخرى عن حجم الخسائر.

الرقة::
شن طيران التحالف مساء غارات جوية على أحياء الرقة تبعه طيران الأسد صباحا بشن غارات جوية إضافية حيث شمل القصف كلاً من الملعب البلدي، وبناء مساكن المعلمين، والمحال التجارية بمحيط نادي الشباب، ومشفى التوليد ومدرسة الفنون النسوية، وأيضا منطقة النعيم وبناء الحزب الجديد ومبنى الرعاية ، وبالقرب من مدرسة الفتاة ومشفى الطب الحديث، حيث أدت هذه الغارات الجوية من الطرفين لسقوط أكثر من 20 شهيدا وعدد أخر من الجرحى من المدنيين، كما سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف التنظيم عرف منهم فواز الحسن المبقل بأبو علي الشرعي وهو احد شرعيي وقياديي تنظيم الدولة.

اللاذقية::
بعد هدوء شهدته جبهات جبل التركمان إلا من القصف اليومي المستمر من راجمات وصواريخ ومدافع تستهدف القرى المحررة، عادت اليوم من جديد جبهات جبل التركمان للاشتعال على عدة محاور أبرزها “قروجا والبيضاء وتل الزبارة” وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل، تمكن خلالها الثوار من السيطرة على جبل القلعة الاستراتيجي وتلة أبوعلي وبرج وبلدة البيضاء وتلال الزلازل ويستمرون في التقدم وتكبيد قوات الأسد خسائر في العتاد والأرواح.

المصدر: شبكة شام

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *