داعش يستعيد السيطرة على بلدة الراعي شمالي سوريا

استعاد مسلحو تنظيم داعش يوم الإثنين السيطرة على بلدة الراعي السورية الشمالية القريبة من الحدود التركية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن مسلحي التنظيم، الذين خسروا البلدة الواقعة في ريف حلب، تمكنوا من استعادتها الاثنين.

وكانت مجموعات تحارب تحت لواء الجيش السوري الحر تمكنت من السيطرة على البلدة من ايدي “تنظيم داعش” يوم الخميس الماضي.

وعلى الصعيد السياسي، بدأ المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا جولة محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم بحضور نائبه فيصل المقداد صباح الاثنين في مقر وزارة الخارجية السورية.

وكان دي ميستورا وصل مساء الأحد إلى دمشق عن طريق البر من بيروت، ومن المتوقع أن يستكمل جولته بزيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وقال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي قبيل وصول دي ميستورا إلى دمشق في تصريحات صحفية إن “زيارة المبعوث الدولي ستركّز مع المسؤولين السوريين على الحوار بين الحكومة والمعارضة في جنيف، وإن الخارجية السورية ستستمع إلى ما سيحمله دي ميستورا وتقدم إجاباتها عليه.”

وأكد وزير الإعلام السوري في تصريحاته التي تسبق الجولة الثالثة من مفاوضات جنيف، والمقررة يوم الأربعاء، أن “لدى دمشق قناعة ثابتة بأن العملية السياسية التفاوضية هي عملية أساسية،” مشيراً إلى أن “المدخل إلى الانتقال السياسي يكون عبر حكومة موحدة وموسعة وأن ذلك لن يتم إذا استُبعدت أطراف معينة منها.”

وحول انتقال المفاوضات في جنيف إلى مفاوضات مباشرة، قال وزير الإعلام السوري إن “المفاوضات المباشرة مع المعارضة تحتاج إلى تبرير وتفسير يقدم للناس ويجب ألا يضم وفد المعارضة جماعات وتنظيمات إرهابية عند الحديث عن مفاوضات مباشرة، كما أن هذا يتطلب التزاماً من وفد المعارضة بأنهم ضد الإرهاب بكل أشكاله.”

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *