الحلقي: دمشق متمسكة بنهجها السياسي حتى في حال تغيير الحكومة

أكد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي في تصريحات صحفية، أن دمشق ستتمسك بخطها السياسي الحالي، حتى في حال تغيير الحكومة في سياق الإصلاحات.

ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية عن الحلقي قوله للصحفيين الاثنين 11 أبريل/نيسان إن الاستمرارية والاحتفاظ بمؤسسات الدولة يعدان من العناصر الأساسية في منظومة الدولة السورية. وتابع أنه بغض النظر عن نتائج الانتخابات – مهما كانت تلك النتائج سواء تؤدي لتشكيل حكومة جديدة أو الاحتفاظ بالحكومة الحالية مع إضفاء بعض التعديلات على تركيبتها – ستواصل دمشق اتباع نهجها السياسي الحالي.

وأوضح أن هذا النهج السياسي يعتمد على أولويات عدة، منها محاربة الإرهاب المتمثل بتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”، وضمان تلبية كافة احتياجات القوات المسلحة وقوات الدفاع الوطني، بموازاة تعزيز التعاون مع الشركاء الأساسيين والدول الصديقة، وبالدرجة الأولى الاتحاد الروسي.

كما أشار رئيس الوزراء السوري إلى أولوية أخرى تتمثل في توسيع تطبيق سياسة المصالحات المحلية مع الاستجابة لكافة الاحتياجات الأساسية للشعب السوري فيما يخص توريدات الأغذية وضمان الرعاية الصحية وخدمات النقل.

وشدد الحلقي على أن الأولوية الرئيسية لحكومته تتمثل في إعمار سوريا بموازاة مواصلة الحوار السوري السوري الذي يجب أن يضمن الاحتفاظ بسوريا دولة علمانية ديمقراطية موحدة.

المصدر: روسيا اليوم

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *