حصاد الاحداث الميدانية ليوم الإثنين 11-04-2016

دمشق::
تجددت الاشتباكات بين عناصر جبهة النصرة وتنظيم الدولة بشكل عنيف في مخيم اليرموك وأدت لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن عناصر التنظيم سيطروا على معظم المخيم، بينما استهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية منازل المدنيين في المخيم دون تسجيل سقوط أي إصابات.

ريف دمشق::
تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على محاور بلدات “النشابية وبالا وزبدين وأطراف دير العصافير” في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين جراء ذلك، حيث قال المكتب الإعلامي لفيلق الرحمن أن عناصره وفصائل أخرى تمكنوا من صد هجوم عنيف لقوات الأسد على المنطقة وكبدوهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، مشيرا إلى أنه قد تم تدمير أحد مقرات المهاجمين بشكل كامل بعد استهدافه بقذائف الهاون، وفي جنوب دمشق جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد في المدرسة السورية الحديثة المطلة على طريق مطار دمشق الدولي من جهة بلدة بيت سحم وسط قصف بقذائف الهاون على منازل المدنيين، وفي الريف الجنوبي أيضا وعلى إثر الاشتباكات الدائرة بين عناصر تنظيم الدولة وعناصر جبهة النصرة بمخيم اليرموك “اقرأ قسم دمشق”، نظمت الهيئة العمومية في بلدة ببيلا اعتصاماً أمام بلدية ببيلا، وذلك للتأكيد على رفض دخول عناصر جبهة النصرة إلى داخل البلدة أو مساندتهم بالمقاتلين في الاشتباكات الدائرة ضد تنظيم الدولة في مخيم اليرموك، وأشار ناشطون إلى أنه قد تم رفع لافتات ذكَّرت بالشهداء الذي سقطوا أثناء الاقتتال الذي جرى مع عناصر جبهة النصرة قبل أكثر من عام في مخيم اليرموك، أما في الغوطة الغربية فقد جرت اشتباكات على أطراف أوتوستراد السلام بمخيم خان الشيح بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف المنطقة، ورد الثوار على القصف باستهداف نقاط قوات الأسد في بلدة الديرخبية بقذائف الهاون ما أدى لمقتل نقيب وثلاثة عناصر، فيما استهدفت قوات الأسد أطراف مدينة زاكية بقذيفة مدفعية، أما في منطقة القلمون الشرقي فقد تجددت الاشتباكات في مدينة الضمير بين جيش الإسلام وقوات الشهيد أحمد العبدو من جهة وكتائب موالية لتنظيم الدولة من جهة أخرى، حيث قال ناشطون أن الطرف الأول تمكن من السيطرة على عدة أبنية في المدينة منها (مدرسة علي هندية وبناء خنوس وبناء أبو شفيق بكر وصولاً لبناء سمير القاضي وعلى الأبنية المقابلة لها وصولاً لمطعم الماطورون وبيت المونة)، وقد استشهد في المعارك القائد العسكري بقوات الشهيد أحمد العبدو “خالد منير الأعتر”، وقام تنظيم الدولة بقنص شاب مدني في المدينة بشكل مباشر، وتسببت المعارك في المدينة بحدوث حركة نزوح جماعية لقاطني الحي الشمالي ‬ باتجاه الحي الغربي للمدينة، وفي المقابل أعلن تنظيم الدولة عبر وكالة أعماق عن تمكن عناصره من إسقاط طائرة حربية لقوات نظام الأسد إثر استهدافها خلال المعارك في محيط مطار الضمير العسكري، وقالت الوكالة على موقعها الخاص إن ثلاث طائرات حربية رابضة داخل مطار الضمير العسكري في القلمون الشرقي بريف دمشق تضررت نتيجة سقوط الطائرة التي تم استهدافها على أرض المطار.

حلب::
دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وتنظيم الدولة على عدة محاور بالريف الشمالي تمكن خلالها التنظيم من استعادة السيطرة على عدة بلدات بينها بلدة الراعي الاستراتيجية وقرى “تل سفير وقنطرة و غوز وقصاجك وطاط حمص”، وذلك في هجوم مباغت نفذه التنظيم ليلا استمر حتى ساعات الفجر الأولى ليتمكن التنظيم من إحراز هذا التقدم السريع، علما أن التنظيم حقق التقدم المذكور وسط غياب لمدفعية الجيش التركي وطيران التحالف ما سهل مهمة التنظيم في السيطرة على هذه البلدات، فيما أرسل التنظيم مفخخة إلى قرية الخلفتلي ولكن الثوار تمكنوا من تفجيرها قبل وصولها الهدف، وفي المقابل تمكن الثوار من استعادة السيطرة على قرى الخلفتلي وتل بطال وقصاجك وتل شعير والأحمدية والكمالية ومزرعة شاهين، وأسروا عدد من عناصر التنظيم، واستهدفوا معاقل التنظيم في قريتي تلالين وصوران بقذائف الهاون، وعلى محور مغاير دارت اشتباكات بين الثوار وقوات ألأسد على جبهة قرية الطامورة، وفي سياق منفصل استهدفت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” مدينة اعزاز وأطرافها بالرشاشات الثقيلة ومعامل الشقيف شمال شرق حلب بقذائف المدفعية، واستهدفت قوات الأسد مدينة حريتان بقذائف المدفعية، وفي الريف الشرقي شن طيران الأسد الحربي غارات جوية على مدينتي الباب ومسكنة وبلدة تادف وقرية العريمة قرب مدينة منبج ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين في مسكنة، أما بالريف الجنوبي فقد ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على بلدتي العيس وقنسرين، وفي مدينة حلب شن الطيران الحربي غارات جوية على حيي بعيدين والميسر وأدت لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين، بينما استهدف عناصر “قسد” طريق الكاستيلو بقذائف المدفعية ما أدى لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى بين المدنيين.

حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية على قرى سهل الغاب بالريف الغربي وهي القاهرة والعنكاوي والمنصورة وعلى قرية المستريحة بجبل شحشبو، وشن ذات الطيران أيضا غارة جوية على قرية حمادة عمر بالريف الشرقي، بينما ألقت المروحيات براميل على بلدة حربنفسة بالريف الجنوبي، وشن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة كفرنبودة بالريف الشمالي، وتعرضت بلدة كفرنبودة وقرية الجنابرة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية على ساحة الصومعة في مدينة جسر الشغور بالريف الغربي وعلى مدينة سراقب ومطار تفتناز بالريف الشرقي وبلدة معرة حرمة وقرية عابدين بالريف الجنوبي، ما أدى لسقوط جرحى في معرة حرمة، وألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على قرية سفوهن أدت لوقوع أضرار مادية فقط، ومن جهة أخرى فقد استشهد شخص وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار لغم أرضي على طريق الغفر في سهل الروج أثناء مرورهم بحافلتهم.

حمص::
شن الطيران الحربي والمروحي غارات بالصواريخ وبالبراميل المتفجرة على منازل المدنيين في مدينة تلبيسة وبلدات وقرى أم شرشوح وتيرمعلة وديرفول وقنيطرات والسعن الأسود وتلول الحمر وعسيلة، ترافقت مع قصف مدفعي على ذات البلدات بالإضافة لبلدات تلدو والمشروع وكفرلاها وعزالدين وعيدون، وأدى القصف لسقوط 5 شهداء وعدد من الجرحى في تلبيسة وأضرار مادية في باقي النقاط المستهدفة، ورد الثوار على هذه الخروقات بقصف أحياء مدينة حمص الموالية للنظام بصواريخ الكاتيوشا والغراد ما أدى لوقوع بعض الجرحى وأضرار مادية، كما وقصف الثوار تجمعات قوات الأسد والشبيحة في قرية الأشرفية بقذائف الدبابات والهاون، ومن جهة أخرى تمكن الثوار من قنص 3 من شبيحة الأسد على جبهة بلدة تلدو أثناء محاولتهم التسلل من جهة السد ردا على قصف المدنيين، وفي حي الوعر استهدف قناص تابع للأسد شاب مدني في الحي ما أدى لإصابته بجروح.

درعا::
دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على مشارف حي المنشية بدرعا البلد، وتعرضت منطقة الاشتباكات وأحياء درعا البلد المحررة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات بين المدنيين، واستهدفت قوات الأسد حي طريق السد بصاروخ فيل “أرض – أرض”، كما استهدفت قوات الأسد محيط اللواء 52 المحرر بقذائف المدفعية الثقيلة.

ديرالزور::
اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت على جبهات حي الرصافة ومتقطعة على جبهات أحياء أخرى، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على أحياء الصناعة والرصافة وحويجة صكر، وتعرض حي الحويقة لقصف بقذائف الهاون والمدفعية، بينما استهدفت قوات الأسد “فان” يستقله عدد من المدنيين على جسر السياسية ما أدى لاستشهاد شخصين، ومن جهة أخرى فقد استهدف التنظيم حيي الفيلات والجورة بقذائف الهاون ما أدى لوقوع جرحى بين المدنيين.

اللاذقية::
اشتباكات عنيفة جدا ومستمرة بين الثوار وقوات الأسد في جبل التركمان في محاولة من الأخير استعادة السيطرة على النقاط التي حررها الثوار يوم أمس، حيث تمكنوا من استعادة السيطرة على برج البيضاء والتلال المحيطة بها وحققوا تقدما كبيرا في منطقة القلعة، وقامت قوات الأسد بقصف مناطق الاشتباكات بشكل كثيف جدا.

الحسكة::
انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من مفرق حلكو في حي الكورنيش بمدينة القامشلي أدت لوقوع إصابتين فقط.

المصدر: شبكة شام

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *