اطلاق صواريخ جديدة من سوريا على مدينة كيليس التركية

(أ ف ب) – سقطت صواريخ أطلقت من سوريا صباح الأربعاء على مدينة كيليس (جنوب) التركية لليوم الثالث على التوالي، من دون سقوط جرحى، حسب ما أعلن مسؤول لوكالة فرانس برس.

وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن “أربعة صواريخ إضافية سقطت على المدينة الحدودية اليوم (الأربعاء)” مضيفا ان الصواريخ لم تسفر عن سقوط ضحايا.

ومنذ مطلع العام تعرضت كيليس لسقوط صواريخ أطلقت بحسب الحكومة التركية من مناطق سورية يسيطر عليها تنظيم داعش ما أدى إلى مقتل مدنيين.

وفي كلمة ألقاها في أنقرة الأربعاء، حذر رئيس الحكومة أحمد داود اوغلو من أن الذين يتجرأون على “القيام بهذه الاعتداءات سيدفعون ثمنا غاليا جدا”.

وللدلالة على خطورة الوضع، أعلن رئيس الحكومة توجه وزير الدفاع عصمت يلماظ إلى كيليس بالاضافة الى مدير المخابرات حقان فيدان ورئيس أركان الجيش التركي خلوصي أكار.

والثلاثاء، أسفر القصف الصاروخي إلى مقتل شخصين وجرح ستة آخرون، حسب وكالة أنباء دوغان.

وردا على الهجوم قصفت المدفعية التركية مواقع لتنظيم داعش في شمال سوريا طبقا لقواعد الإشتباك كما ذكرت السلطات.

وتظاهر المئات من سكان المدينة الثلاثاء للمطالبة بأمن أكبر كما ذكرت وسائل الإعلام التركية. وأكد رئيس الوزراء أحمد داود اوغلو الأربعاء “نتخذ كافة التدابير لضمان أمن مواطنينا”.

والأثنين سقطت عدة صواريخ على كيليس.

ولا تشمل الهدنة في سوريا التي تم التوصل اليها في 27 شباط/فبراير برعاية الولايات المتحدة وروسيا جهاديي جبهة النصرة وتنظيم داعش.

وتركيا التي اتهمت بالتساهل مع مجموعات المعارضة السورية الأكثر تشددا، انضمت الصيف الماضي إلى التحالف المناهض للجهاديين بقيادة واشنطن وكثفت الاعتقالات في اوساط الجهاديين بعد سلسلة عمليات انتحارية نسبت إلى خلايا قريبة من تنظيم داعش على أراضيها.

وكانت آخر عملية إنتحارية في 19 اذار/مارس أسفرت عن مقتل أربعة سياح أجانب في اسطنبول.

وليل الثلاثاء الأربعاء، فتح الجيش التركي النار على مجموعة من أربعة أشخاص كانوا يحاولون إجتياز الحدود من مدينة جرابلس السورية التي يسيطر عليها تنظيم داعش ما أدى الى مقتل رجل، حسب وكالة أنباء دوغان. واعتقل الأشخاص الثلاثة الآخرون وهم ثلاث نساء يشتبه بانتمائهن لتنظيم داعش.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *