الإنسان هو المبتدأ والخبر، المنطلق والغاية، لايجوز أن يكون وسيلة لأي غاية مهما سمت، أرضيةُ كانت أو سماوية.

ينظر الحزب للإنسان بصفته ذاتاً حرّة فاعلة ومسؤولة، وبصفته الحقيقة الأولى والكليّة الثابته مما يوجب احترامه وتقديره حقّ قدره، لذاته لا لحسبه ولنسبه ولا لثروته ولا لقوته وجبروته ولا لأي صفة أخرى من صفاته أو لأي من محمولاته.

إنَّ لجنة حقوق الإنسان في الحزب هي لجنة حقوقيّة مستقلة عن هيئات الحزب، مُشكّلة من أعضائه وتعمل على رصد انتهاكات حقوق الإنسان وتوثيقها ونشر الثقافة الحقوقيّة إضافةً إلى المساهمة في تعزيز فكرة الحريّات وتحويلها من إطار نظري إلى نسقٍ معرفي وسلوكي.