اتفاق لـ "خفض التصعيد" أم لإنهاء حلم السوريين بالحرية والكرامة؟!

المكتب السياسي لحزب الجمهورية
/
ناقش المكتب السياسي لحزب الجمهورية اتفاق "خفض التصعيد" الذي توصلت إليه الدول الراعية لمفاوضات "أستانا 4" (تركيا وروسيا وإيران) في يوم 4 أيار/ مايو 2017، ويقضي بإقامة أربع مناطق آمنة لخفض التصعيد في سورية (محافظة إدلب وأجزاء معينة من المحافظات المجاورة، مناطق معينة من شمال محافظة حمص، الغوطة الشرقية، مناطق معيّنة من جنوب سورية في درعا والقنيطرة) لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد

المجتمع والدولة نظرة من داخل الثورة

أيمن مراد
/
هذا المقال يحاول الإجابة على سؤال نراه سؤالاً مغيباً بالمراحل السابقة، أو تمت الإجابة عليه دون طرحه بشكل واضح من جهة، وبشكل صحيح من جهة ثانية، والسؤال المقصود في هذه المقالة هو: أين كانت حوامل وحواضن العنف الحاصل الآن، هل كانت في بنية الدولة السورية، ام في بنية المجتمع السوري، أم في كليهما معاً؟.